ساحة حرة
الثلاثاء 15 مايو 2018 02:26 مساءً

لا تهمنا مصالحكم التي تبنوها على حساب دماء أبناء الجنوب

اسامة العمودي

الجهاد المزعوم في الساحل الغربي وصعدة هو نفس فتوى عام 1994 التي أطلقتها صنعاء باستباحة الجنوب ... نحن اليوم بعض الإخوة يستغلون الدين وفق هواهم بإصدار فتوى الجهاد ضد الحوثيين مستغلين هذا الجنوح الديني لدى بعض الشباب ، والجانب الآخر وهو الأهم استغلال الفقر الممنهج من قبل دول التحالف للجنوبيين وحشدهم في هذه الحرب ، فبسبب حالة الفقر وظروف الشباب الصعبة تجعلهم يذهبون إلى هذه الحرب ليستطيعوا توفير لقمة العيش لأسرهم ..

الامارت قدمت الدعم العسكري لاجل الحفاظ على امن الخليج وهناك من المطبلين الذي يوهم الناس البسطاء من ابناء الجنوب بانة التحالف تدخل من اجل الجنوب ، تفتكرون ان الخليجين تدخلو لاجل القضية الجنوبية .

إن محرقة المخا وصعدة هي جريمة تاريخية سوف يدونها الكتاب والمؤرخون وللأسف الشديد يشترك بها قادة جنوبيون بارزون من القادة الجنوبيين وأيضاً الصمت المرعب من قبل المجلس الانتقالي حيث يعد هذا الصمت موقفاً سلبياً بل ومعيب بحق المجلس الذي يقول أنه مفوض من قبل الشعب لهذا لابد أن يقف ضد الاتجار بأبناء الجنوب وفي حروب خارج ارض الجنوب .

على الجنوبيين الدفاع عن أراضيهم بحدود عام 1990م ، وغير هذا يعد اعتداء على دولة مجاورة ،
كفو عن استغلال الشباب وزجهم في معارك خاسرة لحماية مصالحكم واستغلال الفقر والدافع الديني من اجل استمرار الجنوبين

لاولله انة ابشع استغلال عرفتة البشرية وعرفة التاريخ واستخدام اساليب دنيائة ورخيصة وذلك بزج من خيرت الشباب الجنوبي في معارك خاسرة ليس لهمخ فيها ناقة ولا جمل ، ولا نريد تكرار أخطاء صنعاء بحق الجنوب ....شراء الذمم من قبل التحالف لبعض القيادات الجنوبية مرفوض بل وتعتبر جرائم حرب بحق الجنوبيين .

أما ما يطلق عليها الشرعية وهم الرئيس وحكومته فهؤلاء لايهمهم الجنوب ولا أبناء الجنوب فالغاية عندهم هو الكرسي وما يدر عليهم من مليارات في حساباتهم البنكية والعقارية...لهذا لايهم أن تتعفن جثث أبناء الجنوب في ثلاجات الموتى .
اتقو لله في ابناء الجنوب صارت منازل ابناء الجنوب سواء كان الشهيد من لحج او من عدن او من الضالع او من الصبيحة او من ابين او من شبوة او حضرموت او يافع او ردفان.

صار كل منزل يان وكل ام يعتصر قلبها لفقدانها فلذت كبدها وانتم لا يهمكم هذا ولكن تهمكم مصالحكم ، أما من يبرر مشاركة الجنوبيين بحجة تطهير الشيعة من أرض الشمال فهذه تقع وتخص الشعب في الشمال وحده الذي يبلغ تعداد سكانه أكثر من عشرون مليون .
والجنوبيون ليس أوصياء على شعب صنعاء لأنه هو المعني فقط إن أراد تحرير نفسه من الحوثيين فعليه الدفاع عن أرضه ودينه وإن أراد البقاء تحت حكومة الحوثيين فلن يستطيع التحالف إطلاقاً تحرير الشمال من سيطرة الحوثيين وهذا الاخير هو الواقع الذي يبدو في الأفق .
لهذا الزج بالجنوبيين بهذه المعركة الخاسرة وتحت أي مبررات لها ، فهي في الأخير عملية اتجار بالجنوبيين طال الزمن أو قصر....سحقآ لكم وسحقآ لمصالحكم .


  
جميع الحقوق محفوظة لـ [عدن الغد] ©2018