أخبار عدن

مبادرة شبابية رمضانية بعنوان " أفطر صائمًا واشبع جائعاً "

الخميس 17 مايو 2018 10:36 مساءً عدن ((عدن الغد)) خاص:


ها هو يهل علينا ضيفًا كريماً قدره الله لنا لمراجعة أنفسنا ، وحسابنا قبل فوات الأوان، وهذا الضيف هو شهر رمضان المبارك بلغنا وإيّاكم صيامه وقيامه على الوجه الذي يرضيه جلّ شأنه ، وتعالت قدرته.

الجدير ذكر وهو أن في بلادنا الحبيبة الكثير من الفقراء والمحتاجين من الايتام ولارامل ،والحرب أدّت إلى زيادة الفقر ، والاحتياج بوفرة وافرة.

وعليه: نطالب من رجال الأعمال فعل الخير بشهر الخير واغتنام الفرصة ومنح الفقير مايستطيع من الدعم المالي ً والغذائي أيضاً.

كما نهيب ونطالب بالعطاء النبيل الذي قد يقدمه التجّار ورجال الأعمال لكسوة الأسر الفقيرة وإعطائهم نوعاً من الأمل في التعايش عبركم كونكم سبباً في ذلك،فالله في عون العبد مادام العبد في عون أخيه .

أفطر صائماً ... واشبع جائعاً في خير الشهور، فهذا شهر المحبة والتسامح والتعاطف وتراحم ، مع الفئة الكادحة في الوطن المعطاء.

ندعو التجّار ورجال الأعمال تذليل الصعاب ، والمبادرة في أفطار الصائمين المحتاجين من الفقراء والايتام ومنحهم السعادة التي يستحقونها في شهر تتضاعف فيه الأجور ويرتقي الإيمان بنفحاته الإيمانية.

يا أيُّها التجّارُ ورجال الأعمال والميسورة حالاتهم عليكم الدعم عبر القائمين على هذه الحملة الفريدة والمميزة التي تستهدف الفقراء والمحتاجين في عدن وردفان، في هذا الشهر المميز والمتفرّد عن بقية الشهور بنفحاته الإيمانية ونكهته الخاصّة إلا فهو شهر رمضان .

ذلك الشهر الذي أنزل الله به القرآن.
فكثير من الفقراء عزيزي النفوس ، فيحتاجوا منّا جميعاً الشعور بهم وبحالاتهم واحتياجاتهم والوقوف معاهم لسد حاجياتهم .

فقد قال تعالى (( وماتقدموا من خيرٍ تجدوه عندالله هو خيراً وأعظم أجرا)).

صدق الله العظيم.

فلنسعى جميعاً لمحو البؤس واستبداله بالبشاشة، والسعادة ، فقد تتجلّى عبركم تجّارنا، ورجال الأعمال الأفاضل هذه السعادة والبشاشة التي فقدها هذا الفقير منذ زمن بعيد، وكما تكتسي الأرضً بالخضرة جراء تعاونكم ، ومسح غبار الفقر عنهم سيّما بالشهر الفضيل هذا فبتعاونكم وتعاطفكم تجاه المحتاجين والمعوزين في ربوع الوطن وهم كثر.
فلايذكر التاجر ورجل الأعمال إلّا بالخيرات والأعمال الحسان التي يقدمها هذا التاجر أو ذاك .
فهناك من دعا لهذه الحملة الخيّرة ..

فينبغي علينا تشجيعهم ومساعدتهم والوقوف إلى جانبهم في هذا العمل الإنساني النبيل.

الخير أقبل والبشرى به تمالكت نفوس الفقراء لتساويهم مع الأغنياء لهذا الصوم الذي نجوع جميعاً ونعطش، مع التحلي بالصبر، وعمل الطاعات التي بها نصعد إلى أعلى مراتب الجنان.

أيُّها التجّار الأكارم إننا قدمنا على هذه الحملة الخيّرة تطوعاً منا بعد ما اشتدت حالة النّاس صعوبةً وازدادت تعاستهم في الحياة بسبب سوء المعيشة وغلاء الاسعار في ظل هذة ظروف في عدن وردفان.

نهيب بجميع التجّار ورجال الأعمال والخيّرين والميسورين الدعم لهذا الحملة عبر القائمين عليها وهم:

الأعلامي رامي محمد الردفاني .

والأستاذ جلال الصمدي عدن

والاستاذ عماد البكري .

د/ندى الحضرمي.

سارة منصور.

اللذينِ بادرا بهذا الحملة التطوعية الشبابية الطيبة والمباركة بإذن الله ينالوا الئجر والحسنات ، وهي لم تكن لأول مرّة فهي نتيجةً لخبرات وتجارب أعوام سابقة .

فيتم التنسيق مع بعض الزملاء في المناطق المستهدفة في الحملة فهي محافظة عدن وردفان لإيصال الحاجات والمساعدات لمن يستحقونها، ليستشعر هذا المحتاج والفقير واليتيم بالأمان والراحة والسكينة والعيشة الكريمة في هذا الشهر الفضيل عبركم وعبر عطاكم المتجدد دائم الجريان ايهوا التجار.ِ

فبارك الله مسعاكم وأعمالكم الخيّرة ،وأنار الله بها طريقكم في الأيام الحالكة .

للتبرع لهذي الحملة واللاسهام للمبادرة التواصل مع مسؤول الحملة الاعلامي رامي محمد الردفاني على الارقام التالية:

737766896
-774373172

اومع الاستاذ عماد البكري على الرقم التالي:
775647170



شاركنا بتعليقك