آراء واتجاهات
الخميس 12 يوليو 2018 04:42 مساءً

طارق يستفز الجنوبيين والانتقالي ينتظر رسالة من الكفيل

سامي حروبي

طارق عفاش يقول تحيا الجمهورية اليمنية من عدن

أين كانت تلك الجمهورية التي تتحدث عنها عند انقلابكم على الرئيس هادي وتحالفكم مع الحوثيين وأدخلتموهم صنعاء وسلمتموهم الدولة بكافة مقدراتها  والجيش بكامل عتاده.

الا يستحي من ادخل طارق الى عدن من أهالي الشهداء التي لم تندمل جراحهم بعد ،بأي وجه حق يتم ادخال طارق وقواته إلى عدن هل نسيتم الشهداء الذين قتلوا على أيدي قواته ام ان ذاكرتكم مثقوبة .

نسيتم ان الجنوب قدم قوافل من الشهداء من اجل إخراج الحرس الجمهوري من عدن نسيتم القناصين الذين كانوا يعتلون المباني ولم يفرقوا بين طفل او امرأة او مقاتل او رجل طاعن في السن .

أخرجناهم من الباب وعادوا من النافذة عن طريق  الانتقالي ذلك المكون الذي يتحرك برسالة وينخمد برسالة أخرى .

تحالفوا مع طارق لكي يطيحوا بهادي وكل هذه الأعمال المخجلة حقيقة من اجل إرضاء الكفيل واستمرار الصرفة على حساب وجع الأرامل ومعاناة اليتامى.

استبدلوا الذي هو أدنى بالذي هو خير طارق عدو الأمس حليف اليوم وسيكون عدو الغد .

اتفاقية مفضوحة للعلن من كانوا مؤتمرين ووحدويين يتحولون في يوم وليلة إلى مناضلين ومطالبين بالانفصال والحقيقة التي لايعلمها البسطاء ان هناك تبادل ادوار من اجل تهميش القضية الجنوبية والقضاء عليها .

طارق عفاش جلبته الإمارات التي جلبت الانتقالي وكلاهما وجهان لعملة والهدف واحد وهو العودة الى باب اليمن من اقصر الطرق وأقربها .    


  
جميع الحقوق محفوظة لـ [عدن الغد] ©2018