ساحة حرة
الجمعة 10 أغسطس 2018 03:05 مساءً

يوجد لدينا

عبدالقادر زين بن جرادي

في بقعة من بقاع الأرض عرُفت منذ الأزل بأهمية موقعها والتقت فيها كل الحضارات

فكانت منارة للتقدم والرقي والأمن والأمان والاستقرار ازدهرت حين كان ما حواليها يعتمدون على البل واللبن والتمر والشاة والخيم

فأشرق نور ضوئها حينما كان الليل مخيم بالظلام

وراجت تجارتها حين كان الأحتطاب وقودهم وتجارتهم .

وكان صوت فنار سفنها يملئ البحار ويسمع صداه جبالها وهدير الطائرات في سمائها بين هابطة ومنتظرة الإقلاع .

دار الزمان وماعاذ الله أن نرمي الزمان بعيوبنا .

تغير حالها سوء كما تغير حال من حواليها أفضل .

يوجد لدينا شعار التجارة الرائجة مما تشتهي الأنفس وما تتطلبه الحياة بمختلف الأنواع والألوان والماركات والأسعار تكدست به أسواق الجار والجيران .

ونحن نكتب يافطة يوجد لدينا .

دولة بلا هيبة

قوانين بلا تطبيق

أمن بلا أمان

حكومة بلا أعمال

ميناء بلا سفن

مطار بلا طائرات

جيش بلا سلاح

اسواق بلا بضاعة

قيادة بلا عقول

ثورة بلا ثوار

قبيلة بلا أعراف

بنوك بلا أموال

مصافي بلا وقود

موظفين بلا رواتب

ورواتب بلا عمل

وقتيل بلا قاتل

ومجرم بلا محاكمة

وسجن بلا مسجون

ومكونات وأحزاب بلا أهداف

وزعماء بلا مبادئ

ورؤوساء بلا مرؤوسين

وأعلام بلا إذاعة ولا تلفزة

وصحافة بلا صحفيين

ومفكرين وسياسيين بلا حنكة

وعقلاء بلا ألسنة

وأحكام قضائية بلا تنفيذ .

ومحاسبيين بلا محاسبة

أمانه مفقودة

وحديث بلا مصداقية

وإيمان محنوثة

وشاهدي زور

وضحك على العقول

وطبول بلا ايقاعات

ومزامير بلا أنغام

وبضائع تالفة

وأراق نقدية مقطعة مسمرة مجبرة ملصقة

يوجد لدينا

قيادة بالأطنان

ومشايخ بالأكوام

وسلاطين بالمهجر

وثوار مغتربين

وزعماء مسيرين

فأين  هي الدولة

وأين  هي الثورة ؟

وأين منا الشعارات وأين منا الهمم

لم نفقد وطن ولكننا فقدنا الأخلاق والقيم

فاصبح لدينا السيئات نمارسها فلا أمرنا بمعروف ولا نهينا منكر

الأوطان  لا تفتقد ولا تزول والثروات لا تنضب والأمهات كل يوم يلدنا

ولكننا أفتقدنا للمهم الأهم الصفات التي تحلى بها من غفر الله ما تقدم من ذنبه وما تأخر وزكاه بها من يزكي الأنفس عالم ما لا نعلم بقوله في سورة القلم وهو أصدق القائلين بأحسن الحديث وخير الذكر بالكتاب المنير ( ن ۚ وَالْقَلَمِ وَمَا يَسْطُرُونَ (1) مَا أَنتَ بِنِعْمَةِ رَبِّكَ بِمَجْنُونٍ (2)وَإِنَّ لَكَ لَأَجْرًا غَيْرَ مَمْنُونٍ (3)وَإِنَّكَ لَعَلَىٰ خُلُقٍ عَظِيمٍ (4) )

خير ما أختتم به قولي وأستشهد به في يوم الجمعة قول العلي العظيم .

وسلاماً على المرسلين والحمد لله رب العالمين ،،،

خلاصة وضعنا

القرش يلعب بحمران العيون .


  
جميع الحقوق محفوظة لـ [عدن الغد] ©2018