ملفات وتحقيقات

تقرير:عودة انقطاعات التيار الكهربائي في عدن والسبب عدم صرف المشتقات النفطية

السبت 03 نوفمبر 2018 07:52 مساءً عدن(عدن الغد)خاص


 

تقرير عبد اللطيف سالمين

 

تنفس الأهالي الصعداء في مدنية عدن بعد غياب انقطاع الكهرباء في الايام الاخيرة، وهو ما لم يتحقق مند مدة طويلة، وفي الوقت الذي اعتقد فيه الجميع ان مشكلة الكهرباء انتهت اخيراً ، اتي يوم الخميس الماضي  حاملا  معه انباء سيئة ابتدأت بالانقطاع الكلي للكهرباء والخروج للمنظومة عن العمل بالكامل عن عموم مديريات محافظة عدن بسبب خلل فني تم تداركه بعد تمكن المختصين في ادارة التحكم الوطني بكهرباء عدن من اعادة التيار الكهربائي إلى احياء ومديريات العاصمة مساء الخميس

وذكرت ادارة التحكم الوطني في توضيح وزعه المكتب الاعلامي لكهرباء عدن ان المنظومة الكهربائيه تم اعادتها مساء الخميس عقب خروجها المفاجئ.

وأكدت ان السبب خللين مفاجئين تعرضت لهم المنظومة الكهربائية في الوقت ذاته وكان الخلل الاول في محطة السعدي والاخر في خط الحسوة لحج .

 

وقالت الادارة انها شرعت لاعادة المنظومة الكهربائيه ومد التغدية للمحطات فور اللحظة الاولى للانطفاء

 

*خبر كالصاعقة على المواطنين

فيما أتى النبأ الاخر كالصاعقة على المواطنين على ان الانقطاعات ستكرر كثيراً في الايام القادمة وهو ما تأكد في يوم الجمعة .في غالبية مديريات محافظة عدن حيث استمرت الكهرباء في الانطفاء لما يزيد عن الاربع ساعات مع تشغيل في بعض المناطق لا يصل إلى الساعه او الساعتين.

 

وفي السياق أفادت مصادر خاصة في مؤسسة الكهرباء  في عدن أن اسباب عودة الانقطاعات في التيار الكهربائي الذي تشهده مديريات عدن يأتي بسبب نفاذ الوقود عن عموم محطات الكهرباء .

 

واضاف المصدر لـ "عدن الغد" لم يتم تزويد غالبية محطات الكهرباء بالديزل منذ يوم الثلاثاء الماضي  حيث يتم التشغيل بالمخزون الذي وشك على النفاذ والذي قد يؤدي خلال الساعات القادمة لتوقف اغلب محطات التوليد اذا لم يتم توفير الديزل.

 

مصادر اخرى قالت ان المشتقات المقدمة من السعودية للكهرباء لا تزال لم تدخل في تغذية المحطات نتيحة لتماطل الحكومة وادارة الكهرباء في اتباع الية جديدة لصرف المشتقات تضمن عدم تهريب او التلاعب بالمشتقات النفطية.

*حالة من الشكوى والتذمر بين المواطنين

عدن الغد رصدت حالة من التذمر والشكوك بين المواطنين في عدن من جراء الانطفاء المفاجئ في وقت تتناول الاخبار والصحف عن رفد محطات الكهرباء بالعديد من  مخصصاتها من المشتقات النفطية وياتي الاستياء نتيجة ظن الغالبية ان مشكلة  الكهرباء قد تم حلها ولن تعود اقلها إلى الضهور فصل الصيف وهو ما شكل صدمة للمواطنين في الشارع.

حيث قال المواطن "ع. س.م"

لم نصدق ان نعيش ايام خياليه في الاونة الاخيرة حتى تعود الكهرباء للانطفاء مرة اخرى، يبدو ان هناك من لا يريد لمدينة عدن واهاليها ان يرتاحوا من الهم والغم الذي نحن بحاجة اليه.

وتابع: قبل ايام سمعنا عن قدوم دفعة جديدة من المشتقات النفطية التي تقدمها المملكة العربية السعودية الشقيقة، لذا تفاجئنا من انطفاء الكهرباء في هذا التوقيت بالذات.

 

وأضاف: ايضا قبل انطفاء الكهرباء بساعات تداولت العديد من المواقع الاخبارية عن حملة صيانة لغالبية محطات الكهرباء في عموم مديريات عدن وهو الامر الذي زاد اطمئناننا ان الكهرباء تسير في الطريق الصحيح للشفاء ولكن للأسف لم نعد نفهم شيء في البداية قيل ان سبب الانطفاء مشكلة في محطة توليد الكهرباء بالمنصورة فيما بعد يقولون عدم صرف المشتقات النفطية وان كلا الخبرين منفصلين وهذا ما يثير التسأول كيف يمكن هكذا ان تجتمع الصدف والضحية هو نحن المواطنين.

 

وتسائل العديد من المواطنين  عن الباخرة السعودية التي قدمت في الايام الماضية  محملة بكميات من الوقود اين ذهبت ولما كل هذا التقاعس .

كيف يمكن ان يعقل بعد مضي ايام من وصول سفينتي النفط ان تعزو الكهرباء في عدن للانطفاء مجددا، وياتي السؤال مكررا من الجميع اين النفط واين الكهرباء

 

*وعود بانتهاء الانطفاء يوم السبت.

 

افاد مصدر أخر في الكهرباء عن ان اليوم السبت سيشهد انتهاء ازمة انطفاء الكهرباء وستعود إلى ما كانت عليه في الايام ما قبل الخميس.

وأكد  المصدر ان انطفاء يوم الخميس كان مجرد عطل اتبعه فيما بعد انعدام المشتقات النفطية والتي كما افاد بدأت بالوصول إلى محطات الكهرباء .

 

وقال المصدر تم توفير المشتقات النفطية وان شاء الله  يستمر توفير الذيزل من المنحة السعودية لمحطات الكهرباء حتى لا تعود هذه الانقطاعات مجددا في الايام القادمة.

 

 

 

 

تتفاوت الروايات والأقاويل وتبقى الأزمة واحدة والاجابة عن كل الاسئلة ستكون في الايام القادمة، هل ستعود الكهرباء كما كانت عليه في الايام القادمة تعمل غالبية ساعات اليوم، وان عادت يظل لسان حال الجميع نتمنى ان تنتهي هذه الانقطاعات المزعجة وتعود الكهرباء في عدن إلى كامل صحتها دون قلق او خوف او انطفاء.



شاركنا بتعليقك