ساحة حرة
الأربعاء 07 نوفمبر 2018 04:08 مساءً

مابين الزيادة والنقصان ..هناك مواطن غلبان !!

ريام المرفدي

 

زيادة الدولار : بسبب الحرب وعدم استقرار وضع البلد خلف عنها مشاكل كثيرة واهم المشاكل الذي واجهها المواطن هو أرتفاع في الاسعار نتيجة لارتفاع سعر الدولار أربعة اضعاف من السعر المتعارف عليه !!فعندما يتداول أن هناك أنخفاض لسعر الدولار والريال السعودي في محلات الصرافة التي فتحت البيع والشراء في العملة بسعر منخفض لكن مانلاحظه ان المواطن الغلبان لم يستفيد من هذا الانخفاض الى الان بقدر ماأفرحته تلك الاخبار الذي يعتقد بأن يوازي في انخفاض الاسعار لكن مجرد انخفاض للمستفيدين فقط !!!

لكن المواطن الغلبان لا يتعامل مع العملة الصعبة كل مايسمع عنه من التجار والاخبار لهذا الارتفاع في الاسعار نتيجة لارتفاع الدولار حيث أصبح التاجر يتعامل مع المواطن عند الشراء بسعر الدولار بتلك اللحظه في حالة" الارتفاع" فقط أما في حالة الانخفاض لسعر الدولار هذا التاجر يتعامل مع الانخفاض ( لاأذن سمعت ولاعين رأت) هكذا أصبح يتعامل التجار مع المواطن أسعار ثابته للاعلى أرتفاع للدولار !!
السؤال؟ مدام هذا الانخفاض لم يستفيد منه المواطن أيش فائدته ومن المستفيد منه هذا الانخفاض ان لم تعود الفائدة على المواطن !!

زيادة الرواتب : صرحت الحكومة السابقة بالزيادة 30% في رواتب الموظفين والمتقاعدين الحكوميين التي لم نشاهدها ولم يتقاضها هولاء الموظفين والمتقاعدين الى يومنا هذا كل مايعانيه هذا المواطن غلا فاحش في المواد الغذائية والسلعية أمام هذا الارتفاع المهول للاسعار ... أين تلك الزيادة المعلن عنها مسبقاً من الحكومة السابقة الوضع مايتحمل ياحكومتنا الجديدة ...
بالامس أصدر قرار من محافظ البنك المركزي بزيادة خاصة لرواتب موظفين البنك المركزي ب 75000 ريال لكل موظف بالبنك والمتقاعدين 30% سؤالي لمحافظ البنك المركزي بحكم أنك عضو اللجنة الاقتصادية لمواكب الحلول الذي يعاني منها الشعب اليمني عامة لماذا لم تشمل تلك الزيادة كافة موظفين الدولة بحكم الظروف التي تعم البلاد ولاتخص موظفين البنك فقط يفرحنا تلك الزيادة لكن ياحبذا لو تعودون النظر بزيادة التي أقرت للموظفين الدولة عامة اسوة بموظفي البنك المركزي حال البلاد واحدة والظروف واحدة والمعاناة واحدة 30% ولاهي شي أمام هذه الظروف التي تمر فيها البلاد ..

رسالتنا لحكومة دولة الدكتور معين اولاً فرض الرقابة على التجار الذي لايخافون الله وكانهم ليسو من هذا البلاد للنظر بالاسعار الجنونية بما يعادل هذا الانخفاض بالعملة المواطن لم يستفيذ من هذا الانخفاض حتى الان!! ثانياً الزيادة في الرواتب المقرر عنها من الحكومة السابقة ونتمنى من دولتكم النظر بالزيادة بمايساوي موظفين البنك المركزي حتى يعيش المواطن الغلبان العيش الكريم ونكون شاكرين لدولتكم ..


  
جميع الحقوق محفوظة لـ [عدن الغد] ©2018