أخبار المحافظات

مدير عام مكتب الشؤون الاجتماعية بلحج يتفقد تنفيذ المساحات الصديقة بمديرية المقاطرة

الجمعة 09 نوفمبر 2018 04:46 مساءً لحج(عدن الغد)فهد محسن:


تفقد الأخ محسن عبد الجليل مدير عام مكتب الشؤون الاجتماعية والعمل بلحج أمس الخميس مشروع المساحات الصديقة للأطفال الممؤل من منظمة اليونيسيف بمديرية المقاطرة.

وتفقد الأخ منسق المشروع بالمحافظة الأستاذ صائب الدقم، حيث كان في استقبالهم  أمين عام المجلس المحلي في المقاطرة الأخ طارق المقطري ومدير مكتب التربية الأخ علي محمد عثمان والأخ سمير حميد مدير الشؤون الاجتماعية في المقاطرة إلى جانب المشرفين والميسرين والأخصائيين القائمين على المساحة الصديقة في مركز الدهمشة التي تنفذها جمعية معا والمساحة الصديقة في الاكاحلة التي تنفذها جمعية الاكاحلة وبعد تسليم المساحتين الخاصة بالألعاب والأدوات والمستلزمات قام الأطفال المشاركون بالترحيب بالزوار عل طريقتهم الخاصة حيث قدموا كلمة وفقرات شعرية ترحيبية حيث القي الاخ طارق المقطري امين عام المديرية كلمة وجة الشكر لمكتب الشؤون الاجتماعية بالمحافظة والمشرف على المشروع وللجهات المنفذة يوكل القائمين عليه والمنظمة اليونيسيف الداعمة لهذا المشروع وللمشاريع الإنسانية الأخرى في المديرية أملا في توسعة المساحات الصديقة لتشمل مناطق أخرى في المديرية

مدير عام مكتب الشؤون الاجتماعية بالمحافظة الأستاذ محسن عبد الجليل وجه كلمة أشار فيها إلى إن المشروع الذي ينفذه مكتب الشؤون الاجتماعية بالمحافظة وبدعم من اليونيسيف يأتي ضمن اهتمام مشروع حماية الطفل وإدارة لحالة والدعم النفسي والاجتماعي والمساندة الذي تنفذه عدد من منظمات المجتمع المدني في عدد من مديريات محافظة لحج ومنها مديرية المقاطرة فيما منسق المشروع بالمحافظة الأخ/ صائب الدقم.

وأوضح أن المشروع يهدف إلى تقديم الدعم النفسي للأطفال وحمايتهم من خلال الدور الذي تقدمة المساحات الصديقة للأطفال المشاركين في التعليم واللعب وبناء المهارات الحياتية لديهم وخلق بيئة أمنة لهم.

وقال القائمون على المساحات الصديقة أعطوا نبذة عن الأنشطة والفعاليات التي تقدمها المساحات حيث أوضح الميسر عبد الحافظ الشبوطي بان هناك ركن للمكتبة يضم مجموعة من الكتب المتنوعة والقصص للاطلاع والقراءة وركن يهتم بالرسم والتلوين وركن للألعاب ومنها الألعاب الشعبية وركن للمسرح حيث تقام مسرحيات تثقيفية وأضافت الميسرة فردوس عبد الله بان المساحات تنمي لدى الأطفال المواهب والخطابة والإنشاد والتمثيل وإعطائهم فرص للتعبير وأنشطة تعزز البيئية الحامية للطفل من خلال العمل على المشاركة مع المجتمع.



شاركنا بتعليقك