ملفات وتحقيقات

استطلاع : أراء بعض سكان محافظة أبين عن الفيلم الوثائقي "الطريق إلى أبين"

السبت 05 يناير 2019 07:35 مساءً أبين(عدن الغد)خاص:


استطلاع / خالد عباد

مع أطلاق الفيلم الوثائقي "الطريق إلى أبين" أهداء لـ أبين الأرض و الإنسان الذي يحاكي و أقع المحافظة و كسر التعتيم الأعلامي و ما مرت به المحافظة من حربين و تدمير البنية التحتية إلى جانب تقديم المحافظة لقوافل من الشهداء و الجرحى.

و الأهم من ذلك يظهر الفيلم بتصوير جوي عالي دقة و هو أول فيلم للمحافظة الذي سلط الضوء على الأمن المستتب و دور أبناء أبين بمكافحة الأرهاب و التطرف.

و نشير بكمية الأنجاز من الطاقم المعد للفيلم و نرفع لهم القبعات للجهود المبذولة و جهودهم الجبارة من التنقل بين مديريات أبين وهم.

الثلاثي الأعلامي. كمال الجعدني /حيدرة واقس/عبدالعزيز باداس/ كاتب النص فهد البرشا/قراءة و تعليق الشاعر و الأعلامي و الفنان الكاريكاتور بسام الحروري ومونتاج احمد الحسني.


و مع عرض الفيلم أخذنا بعض أراء مواطنين محافظة أبين وكانت اجاباتهم على النحو التالي :


أ. "نادر أحمد فضل" مدير مكتب التربية زنجبار، الفيلم بكل صراحة كان رائع و جمع كل جميل و نقل حال محافظة أبين و أنهاء حاضرة بما فيها من صدمات إلا أن أهلها لا يستسلمون و لو على بيع الخضراوات همم شبابها عالية رغم المكايدات السياسية ضدها الأ أن الله ناصرها.


رئيس أتحاد طلاب كلية التربية زنجبار و الكاتب "عبدالإله أنور عميران" في البداية نشكر الفريق المعدّ للفيلم الوثائقي "الطريق إلى أبين"، على الجهود التي بذلوها لإخراج الفيلم بتلك الحلة الرائعة والتي عكست حبهم وإنتمائهم لهذه المحافظة،
ومن وجهة نظري أن الفيلم جاء في وقته، بل جاء ليخرس أفواه الحاقدين على هذه المحافظة، ويخبرهم بأن أبين "تمرض ولا تموت"، وأن عجلة التمنية تدور والأمن مستتب رغم التعتيم الإعلامي. أبين هي فعل الأرض والإنسان، بل ونقول: " أبين ومن قرح يقرح".


رئيس مبادرة لأفكارنا صدى "قاسم الشاعري" رأيت الفلم و بكل صراحة جميل جدآ صحيح كان و قت قصير لكن خلال 15 دقيقة نقلت الكثير من الأشياء و نحن كمواطنين أو ناشطين أجتماعيين لم نستطع أن نوصل رسالة بالنسبة التي و صلتها الـ 15 دقيقة عن الفيلم الوثائقي "الطريق إلى أبين" .أبين الأن تنعم بالأمن و الأستقرار و الحمدالله فما نحتاجة الأن هو نهضة و علم و فنون.


"علاء الدوح" خريج بكلاريوس كيمياء. الفيلم غاية بالجمال صحيح المده 15 دقيقة و لكنه عمل جبار و تصوير روعة و فيلم متكامل.


الشاب "محمد زين" الفيلم جميل و عمل ممتاز رغم قله و شحة الأمكانيات و كانت المقابلات مع بعض شخصيات رائع جدآ و نتمنى الأستمرار مثل هكذا أعمال.



شاركنا بتعليقك