آراء واتجاهات
الثلاثاء 11 يونيو 2019 10:58 صباحاً

الامطار كشفت المستور !!

عبدالمنعم بارويس

 

*عبدالمنعم بارويس

لطالما صدع روؤسنا "المحور العفاشي الاخونجي" او مايسمى تحالف 7 / 7 الذي صدع روؤسنا بكمية الاستثمارات الضخمة التي ضخها للاستثمار في عدن ولتحسين البنية التحتية للمدينة ، من تخطيط حضري ، وشبكة مياه ، ومجاري صرف صحي ، وكهرباء ، وطرقات ، وغيرها من الخدمات ، ولكن عندما تعرضت مدينة عدن وماحولها لمنخفض جوي مساء السبت / ليلة الاحد الماضي 8 / 9 يونيو 2019 م ، ونتجت عنه هطول امطار غزيزة وسيول وفيضانات تسببت في اضرار جمة في مختلف المديريات والاحياء السكنية في المدينة ، كشفت هذه الامطار هشاشة البنية التحية للمدينة ، هذه البنية التي طالما صدع روؤسنا بها تحالف 7 / 7 طيلة ربع قرن .

لقد كشفت هذه الامطار المستور ، وكشفت زيف ادعاءات تحالف 7 / 7 التي ظلت تخادعنا بها ، ولولا بقايا من البنية التحتية التي اسسها الاستعمار البريطاني ( البغيض ) في المدينة لكانت الكارثة اعظم ، بل ياريت ذلك المحور وتلك السلطات التي تعاقبت على مدينة عدن ياريتها حافظت على ما كان موروث من عهد الاستعمار البريطاني ( البغيض ) ، بل والادهى من ذلك والاكثر مرارة ليتها لم تخرب تلك البنية التحتية للمدينة الموروثة من عهد الاستعمار البريطاني ( البغيض ) لكان الضرر اليوم اقل ولكانت الخسائر محتملة .

اين ذهبت عشرات المليارات من الدولارات واين ذهبت مئات المليارات من الريالات التي زعموا انهم صرفوها على البنية التحتية للمدينة ؟؟ !! ، يظهر ان تلك الاموال الضخمة لم تذهب الى تحسين البنية التحتية للمدينة بل ذهبت الى جيوب السماسرة واللصوص وتم تنفيذ المخطط على الورق فقط ، اما الواقع فلم شيء يصله شيء ، او وصلة النزر اليسير جدا من تلكم الاموال لذر الرماد في العيون .

*في ستينيات القرن الماضي تعرضت مدينة عدن لامطار غزيزة نتجت عنها سيول وفيضانات ، ولكن لم تحدث كوارث او خسائر كتلك التي حدثت ليلة الاحد الماضي ، بل ان الخسائر كانت في حدودها الدنيا ، اذ ان سلطات الاستعمار البريطاني ( البغيض ) لم تنتظر شروق الشمس ، ولم تنتظر لثاني يوم لاغاثة المنكوبين بل باشرت على الفور بالقيام بمهامها في الانقاذ وفي الاغاثة ، بل كان المعتمد البريطاني يتجول في المناطق التي تعرضت للفيضانات تحت وابل غزير من الامطار بمعية المهندس البلدي ( عمدة عدن انذاك)*
*ووضعت القوات المسلحة وقوات الأمن ( عسكر شبر ، وعسكر الليوي ، وعسكر شامبيون ) في حالة تاهب قصوى وكأن المدينة في حرب*
*وقامت مروحيات سلاح الجو البريطاني ( البغيض ) باجلاء المتضررين وتقديم العون للمحتاجين*

*هل كانت سلطات الاستعمار البريطاني ( البغيض ) اكثر حفاظا على ارضنا منا ؟؟ !! وهل كانت اكثر حنانا على اهلنا منا ؟؟ !!*

*انه سؤال ينتظر الاجابة ، واملنا ان لايطول انتظارنا للحصول على تلك الاجابة !!*

*مترجم وكاتب صحفي جامعة عدن


  
جميع الحقوق محفوظة لـ [عدن الغد] ©2019