ساحة حرة
الأربعاء 14 أغسطس 2019 01:57 صباحاً

انتصرت الشرعية وانْهزَمَ الإصلاح !

شايف الحدي

انتصارات العاصمة عدن الأخيرة، هي انتصار لشرعية الجنوب وشرعية نضاله وتضحيات أبنائه ودماء شهدائه وجرحاه؛ وهذا لا يعني انتصار بمفهوم الانتصار بل عودة الشرعية إلى أصحابها الحقيقيين على أرضهم، ومن جهة أخرى نستطيع القول إنّ الرئيس الشرعي هادي تخلص من الحبل الملتف حول عنقه، الذي ربطه حزب الإصلاح، فهو اليوم قادر على الاعتماد على قوة صادقة ومخلصة تتمثل بالقوات المسلّحة الجنوبيّة .

والتي ستعمل مع التحالف العربي بكل تأكيد لدحر وهزيمة المشروع الإيراني الذي يمثله الحوثيين وإعادة هادي إلى صنعاء لإستلام مؤسسات الدولة هناك، ونجزم أنّ هادي سيكون صائبًا إذا اعتمد على القوات الجنوبيّة وقدّم التسهيلات اللازمة لها وسيكون مقتنعًا بأحقية الجنوبيين في بسط نفوذهم على أرضهم وحكمها وسيكون هذا إن شاء الله قريبًا، فالرجل في الأخير هو جنوبي وإنّ اختلف البعض معه.


  
جميع الحقوق محفوظة لـ [عدن الغد] ©2019