اخبار المهجر اليمني

" شباب شبوة..قصة من النجاح "

الثلاثاء 03 سبتمبر 2019 02:54 مساءً عدن ((عدن الغد)) خاص:


في بلد كاليمن دمرته الحروب ومزقته الصراعات وأضحى إشباع البطون الهم الأول لأبنائه ، لم يعد للعلم والتعليم أهمية وحظوة لدى فئة الشباب في اليمن ، لكن في بادرة غريبة ونادرة وبمحافظة ريفية قبلية تتدنى فيها نسبة التعليم حطم أحد أبناء شبوة هذا المفهوم السائد وعاد لمواصلة دراسته الثانوية بعد غياب دام لخمسة عشر سنة عن الدراسة ،حيث دفعته ظروف الحياة وضنك المعيشة لتركها .

وقبل عام من اليوم عاد الطالب داود محمد لمغود باعوضة لمواصلة إكمال دراسته بالصف الثالث ثانوي وقد حصل نهار هذا اليوم مع إعلان النتائج على تقدير جيد جداً بامتحانات شهادة الثانوية العامة للعام الدراسي 2018-2019 وتحدث الشاب لمغود لصحيفة عدن الغد عن أهمية العلم في حياة الانسان وعن فرحته بتحقيق حلم إكمال الدراسة الذي طالما ابعدته عنه ظروف الحياة .
وأضاف لمغود أن مواصلة دراسته الجامعية هو الهدف الثاني الذي سيسعى جاهدآ لتحقيقه .
وقد قدم الشاب داود لمغود نصيحته لشباب اليمن قائلاً ومستهلاً بالقول الشهير : لا حياة مع اليأس ولايأس مع الحياة وأنني أدعو كل الشباب إلى تغيير نمط حياتهم والسعي لكسب العلم والمعرفة وأن لايستسلموا للإحباط وأن يحاربوا ظروف الحياة بالأمل والعزيمة لتحقيق الأهداف الخاصة بهم .

يذكر أن الطالب داود لمغود يحمل ميول في الكتابة عن الشأن السياسي وله عدد من المقالات وهو كاتب متميز في سرد الأحداث السياسة ومناقشتها وتوضيحها لمتابعيه على حساباته بمواقع التواصل الاجتماعي ، كما يعد لمغود ناشطاً اجتماعياً بمحافظة شبوة وقد شارك في عدد من الحملات الإنسانية والخيرية ضمن فرق عمل شبابية تستهدف الأيتام والفقراء بمنطقته في محافظة شبوة .



شاركنا بتعليقك