أخبار وتقارير

وائل غنيم.. هل خدعنا؟

الأربعاء 11 سبتمبر 2019 04:08 مساءً كتب /سناء مبارك


وائل غنيم، أيقونة ثورة يناير، بعد سنوات من الغياب عن الشأن العام، عاد ليؤكد لنا أن الربيع العربي تحوّل بالفعل إلى خريف والحلم أصبح، بكل المقاييس، كابوسًا! حزينة لأجله ولأجلنا جميعًا.

وائل قال في فيديو مباشر على صفحته قبل قليل إنه كان يعاني من الاكتئاب ولمدة ٣ سنوات وانه يعمل الآن على إطلاق العنان لنفسه للتعبير عن الغصب.. حلق شعر رأسه وحواجب على الهواء تحدث عن الكثير من الهراء، بدا لايعي ما يقوله ولا يستطيع السيطرة على نفسه، قال انه يتعاطى الحشيش ولام محمد صلاح على حملته ضد المخدرات. شتم الناس والمعلقين بأقذع الألفاظ وأكثرها قذارة.. لا تكاد تصدق أن كل هذا الوسخ يخرج من شخص آمنا به وأعجبنا بشجاعته وثقافته ونجاحه الشخصي واعتبرناه أيقونة..

 هل تغير وائل، أم هو مريض نفسي بحاجة للعلاج، أم نحن من انخدعنا بكل هؤلاء الأبطال، الذين اكتشفنا أن الكثير منهم كان من ورق.


تعليقات القراء
408637
لاحولا ولا قوة الا بالله | علاء
الأربعاء 11 سبتمبر 2019
اتهموه انه مخابرات امارتيه بحكم نشأته وحياته في الامارات ثم اصبح قطريا اخوانيا ولكنه اثبت انه مواطن شريف حاول ان يغير المجتمع الفاسد واصطدم باعداء ثورات الربيع العربي السعوديه والامارات ومن لف لفهم فاصيب بحاله نفسيه صعبه نسأل الله له الشفاء


شاركنا بتعليقك