ساحة حرة
الأربعاء 11 سبتمبر 2019 06:47 مساءً

العميد خالد الوحيشي. .القائد الذي تخلى عن المنصب والمكسب

علي منصور مقراط

في زمن المناصب والمكاسب يتمسك بعض المسؤولين والقيادات العسكرية والأمنية بالمناصب لانها تذر لهم مكاسب غير مشروعة ويوم يأتي القرار بتفييره ينهار وتذهب تلك الشطحات وحركات التعالي والغرور والشخيط على الآخرين ويتوه في التفكير والقلق على مصيره المجهول وكيف يعود إلى الناس طبيعي وكيف يستقبلوه وقد صار بلا منصب. العميد خالد محمد الوحيشي قائد اللواء الثالث حماية رئاسية السابق كسر هذه القاعدة للقيادات التي تعتقد انهامخلده بكراسي السلطة. عين قائدأ للواء الثالث حماية رئاسية وجاء إلى معسكر خراب بعد اجتياحه من قوات الانتقالي ونهب كل مقدراته عمل الرجل بكل مايستطيع لإعادة لملمة قوات اللواء والبحث عن إمكانيات تساعده لإعادة جاهزيتة واستطاع في غضون أشهر من تحيق الكثير لكنة بالمقابل رغم جهوده المضنية اصطدم بكثير من المعوقات والصعوبات حاول مجابهتها والتغلب على تلك التحديات وتحمل الكثير ومع ذلك وصل إلى طريق مسدود وإلى قناعة انه كالذي يحرث في البحر..فاتخذ قرار شجاع وغير مسبوق في تاريخ القيادات والمسؤولين.

 وهوا تقديم استقالته من قيادة اللواء.

وبعد يومين صدر قرار جمهوري بتعيين القائد العميد لؤي الزامكي خلفأ له كقائد للواء الثالث حماية رئاسية والعميد الزامكي كان خير خلف لخير سلف. المفاجأة عند لجنه التسليم والاستلام كان يتوقع البعض أن القائد السابق العميد خالد الوحيشي سيحتفظ لنفسة بسيارتين خاصة صرفت له ومجموعة من الأسلحة لحمايته كبقية القادة العسكريين. لكن الذي حدث انه سلم كل شي لم يبقي في ذمته حتى سيارة اوقطعة سلاح أربك الجميع وأقرت اللجنة بقاء سيارتين وأسلحة لحمايته لكنه رفض. وقال انا القائد الذي اجيت من الشعب سأعود إلى الشعب وخرج إلى يتمشي في شوارع عدن بطرقاتها دون جندي حراسة ويذهب لمقايل القات كمواطن وبشكل طبيعي حتى مسدسه يتناساه اويتركه عمدأ في منزلة بحي الصولبان.

 حسنأ هذه الحالات الاستثنائية تجسد ثقه الإنسان بنفسه انه يتكى إلى ماضي نظيف خالي من الدم والثأر. خالد الوحيشي هوا شقيق المناضل الشهيد سالم محمد الوحيشي قائد اللواء 103 مشاة ووكيل محافظة صعدة رحمه الله وشقيق العميد صالح الوحيشي ينتمي إلى أسرة وقبيلة عريقة ضاربة جذورها في أعماق التاريخ. ترك المناصب وهوا يطلق ضحكاتة المجلجلة المعهودة غير ماسوف عليه.

 بعد نحو شهر أذكر من تركة لمنصب القيادة قادر لعلاج اسرتة إلى القاهرة وتم توديعة وداع الرجال الوطنيين الأحرار الأوفياء وكان في مقدمة مودعيه القائد البطل اللواء الركن فضل حسن محمد قائد المنطقة العسكرية الرابعة ومساعد وزير الدفاع اللواء صالح محمد حسن ومدراء الدوائر بوزارة الدفاع وكاتب هذه السطور في مشهد يرفع الرأس وهناء الصور تتحدث عن نفسها ولاتقبل الشك والجدل والاجتهاد.

 هذاء هواء القائد العميد خالد الوحيشي قائد اللواء الثالث حماية رئاسية السابق وللحديث بقية ودمتم والوطن بالف خير وسلام وأمان واطمئنان


  
جميع الحقوق محفوظة لـ [عدن الغد] ©2019