ساحة حرة
الأربعاء 11 سبتمبر 2019 10:36 مساءً

من يساعدوا على احتلال أوطانهم غداً سيندموا

صالح سالم (ابوالشباب)

فالندم لايفيد بعد مساعدتهم لاحتلال ارضكم ودولتكم الجنوبية فمن شاهد منكم ياابناء الجنوب تلك الحشود من ابناء الشمال بكل أطيافهم وهم يحتشدون مع الحوثيين في عاصمة الاحتلال صنعاء بالاحتفال بيوم عاشوراء فماذا يعد لكم ذلك هناك  اقتناع من قبلهم وبتشيعهم ونحن في الجنوب سني ونختلف معهم في العادات والتقاليد ولايمكن التعايش معهم فدعوتي للبعض من ابناء الجنوب الذينا يقاتلوا الى جانب قوى الاحتلال اليمني الحوثيه العفاشية الاخوانية تحت مسمى الشرعية الذي تحاول مجددا" غزوا واحتلال ارض الجنوب فمن اراد منكم مساندة ذلك فليذهب لتحرير عاصمة الاحتلال صنعاء وعودتها للشرعية الذي يوم تتحدثون عنها وهي كلافطة فقط او شماعة يتخذونها.

فمن يقاتل اليوم في صفوف العدو من ابناء الجنوب غداً سيدفع الثمن من قبل قوى الاحتلال وعليكم ان تعتبروا من حرب صيف 94 عندما قاتل البعض من ابناء الجنوب الى جانبهم ماذا حصل بعد تم تهميشهم وإقصاءهم وابعدوا وصرحوا  كل جنوبيين من اعمالهم وجعلوهم حزب خليك في البيت وأصبحوا لدى عصابات الاحتلال خونه وعملاء ولم يعطي لهم اي اهتمام من قبلهم.

واليوم لانريدك البعض من ابناء الجنوب ان يغلطوا الغلطة الذي غلطها إخوانكم في حرب صيف 94 وتم احتلال أرضكم ودولتكم من قبل عصابات النفوذ وظلوا يتقاسموا ثرواتكم وثروات أولادكم ونهبوها ولازال تنهب من قبلهم فلاداعي ان يكرر الاخوه الجنوبيين الذينا اليوم يقاتلوا في صفوف العدو لعودتهم وتجديد احتلالهم للجنوب  فاذا كانت هناك اخطآ فلابد من تصحيحها وحلها بيننا كجنوبيين وليس بالعناد الذي سيدفع ثمنه الجميع وسيدفع ثمنه شعب الجنوب بأكمله فنتمنى ان يراجعوا حساباتهم قبل ان يندموا في مساعدتهم لقوى الاحتلال اليمني فالندم حينها لاينفع قد نعالج الخلافات ما بيننا كجنوبيين ولكن لانريد احد ان يستغل ذلك الخلاف ان وجد ويدفع ثمنه شعب ياكمله نتيجة وبسبب طيش وعناد البعض..

واعتقد الذي حصل في ابين يوم الاربعاء 28/8/2019 هو خير دليل عندما دخلت قوات شماليه رافعه اعلام دولة الاحتلال وتنعت الموطنين في ابين وتقول لهم الوحدة ياكلاب الوحدة ياملحدين فتلفظوا بذلك على أبناءكم وإخوانكم ووصفوهم بابشع الألفاظ فشعبنا قدم التضحيات في الجنوب ومنذو انطلاق الثورة التحررية الجنوبية من اجل ان ينعم بالتحرير الكامل والاستقلال التام لدولة الجنوب وطرد ورحيل كلي لقوى لاحتلال اليمني من كل شبراً من ارض الجنوب.

الجنوب لكل أبناءهم وان يكون أبناءه خلف والى جانب شعبهم الذي فوض قيادة تمثله ولن نكون بعد اليوم ضد إرادة شعبنا وما يطمح به فنحن اليوم علينا رص الصفوف والوقوف الى جانب شعبنا الجنوبي العربي الأصيل.


  
جميع الحقوق محفوظة لـ [عدن الغد] ©2019