اخبار المهجر اليمني

الطلاب اليمنيون المبتعثون الى دول الخارج يطلقون مناشدات عاجلة لصرف مستحقاتهم

الاثنين 30 سبتمبر 2019 10:10 مساءً


اطلق الطلاب المبتعثين مناشدات عاجله الى الجهات المسؤولة اليوم الأثنين واصفين بها حالهم في ظل تأخر صرف مستحقاتهم 

قائلين فيها ..

منــــــــاشدة عــــــــــاجلة

 

اليوم : الاثنين 

 

التاريخ : 30/9/2019

 

الوالد الشيخ / سلطان البركاني رئيس مجلس النواب المحترم

 

 

 

تحية طيبة وبعد ،،،،

 

الموضوع / المستحقات والرسوم المتأخرة عن موعدها لأبنائكم الطلاب اليمنيين الموفدين في الخارج

 

معالي رئيس المجلس 

 

بالإشارة الى الموضوع أعلاه، بعد مناشدات لعدة أشهر للحكومة ونظراً لعدم الاستجابة وعمل حل جذري لمشكلة تأخر المستحقات فقد أضطررنا لمناشدتكم ومن خلالكم لإيصال مناشدتنا هذه لفخامة رئيس الجمهورية الوالد عبدربه منصور هادي للتدخل العاجل ،و الذي نناشده وللعام الثالث على التوالي بوضع حد لمعاناة الموفدين في الخارج ، بعمل حل جذري لمشكلة المستحقات المالية والرسوم وبدل الكتب و تأخرها الدائم بالإضافة الى الاستمراريات والتمديد وتذاكر السفر للخريجين.

 

معاناة الطلاب تتكرر منذ ثلاث سنوات وما تزال نفسها ، ففي حين أننا الآن دخلنا في العام الجامعي الجديد لم يتم سداد الرسوم للجامعات للعام الماضي 2018/2019م ، وبالرغم من أننا الان في فترة استحقاق الربع الرابع للعام 2019 لم يستلم الطلاب الى الأن مستحقات الربعين الثاني والثالث التي يفترض صرفها في شهري ابريل ويوليو الماضيين.

 

كل ما يجري عباره عن ترحيل وتسويف وتراكم لمستحقات الموفدين في الخارج لستة أشهر، فلا تقدير للوضع الإنساني ومعاناة الموفدين ولا شعور بالمسؤولية دون مطالبة بذلك ، والموفدين في الخارج أرهقتهم الديون ومستلزمات الدراسة والبحث العلمي وظروفهم صعبة للغاية.

 

وندرك تماماً أن فخامتك لن تتوانَ عن التوجيه الصريح بحل كل المشاكل التي يعاني منها الموفدين والتي يمكن تلخيص أهمها فيما يلي: -

 

- سرعة صرف الرسوم الدراسية الخاصة بالعام الماضي 2018/2019م.

 

- سرعة صرف المستحقات للأرباع الثاني والثالث والرابع 2019م.

 

- سرعة اعتماد الاستمراريات والتمديد.

 

- سرعة صرف تذاكر الخريجين من زملاءنا لكي يعودوا لخدمة الوطن، لانهم يعيشون ظروفاً صعبة وبدون أي مستحقات.

 

فخامة الرئيس

 

نناشدكم الله ونرجوا من فخامتكم إصدار توجيهاتكم الصريحة لدولة رئيس مجلس الوزراء بالاستجابة الفورية وتنفيذ المطالب السالفة

 

الذكر و عمل حلول جذرية لهذه الاستحقاقات، ثم الصرف بشكل منتظم و دوري بداية كل ربع وبداية كل عام للرسوم الدراسية، كما كان مُتبع سابقاً دون تأجيل، كحلول جذرية لا تقبل التجزئة، ليتفرغ الموفدين للتحصيل والبحث العلمي ليعودوا بالنفع على الوطن الذي يحلم به الجميع.

 

وتقبلوا خالص تحياتنا 

 

الطلاب اليمنيين الدراسين بالخارج من مختلف دول الايفاد



شاركنا بتعليقك