ساحة حرة
الخميس 10 أكتوبر 2019 03:08 مساءً

صفعة الانتصار

هادي شوبه

بين كل هذه التوترات التي على ساحات الأرض والطاولة وساحة الشاشة بكل مواقعها ومنصاتها اتت صفعة مفاجئة اوجعت الكثير مما لايخفون عليكم من الداعمين والأخونجيين والمتعلقين واتباع المتعلقين نحن نتحدث هنا عن الرقم الصعب الذي لم ولن يستطيعو تجهاله اغمي على البعض من صدمة الصفعة واضاعت حروف الهجاء عند البعض الآخر اصبح يتلعثم في قوله بسبب تأثيرها.


لم ينسب الانتصار لفئة او جماعة او محافظة بل نسب للوطن كله مما زاد المهم من الصفعة ادرك بعض من كان يجهل او يعني بالبلدي كذا كعلت المتعامسين ومن يغضوا ابصارهم عن هدف من وجه إليهم الصفعة وسوف تجعل الكثيرون يراجعون حساباتهم بسببها وقد اثبتت اشياء كثيرة من سابق وحاضر وبينت ما بمقدورها فعله وستفعله في الوقت الذي هي تريده والمكان الذي تريد.


يستحيل ان يكون بأمكانهم تغطية الشمس بأيديهم محاولات تتوالى بالتكتم الإعلامي لكل الانتصارات المحرزة سوا كانت عسكرية او ادارية او خدمية بمحاولة منهم بالتكتم واظهار صورة عكسية لما يتم تقديمه وتستمر خيبة الأمل والظن تلاحقهم جميعا شاملة من كان منهم في الداخل والخارج مع توالي الصفعة تلو الاخرى في وجه كل من اراد بالشعب والأرض سوءا فالقادم اجمل والجزاء من جنس العمل.


  
جميع الحقوق محفوظة لـ [عدن الغد] ©2019