أخبار المحافظات

لقاء موسع في الحد لمناقشة القضايا الهامة ودعم مبادرة التوعية بأضرار المخدرات

الخميس 10 أكتوبر 2019 04:28 مساءً يافع (عدن الغد) خاص:


بدعوه كريمة من القائد العقيد قاسم صالح الجوهري عقد في منطقة الدرب آل جوهر  بمديرية الحد يافع لقاء مجتمعي موسع ضم عدد كبير من الشخصيات السياسية والسلطات المحلية والأمنية  بحضور وكيل أول محافظة لحج صلاح علي الداوودي والعميد هدار الشوحطي وعدد من القيادات العسكرية والمدنية  وتشرف اللقاء بحضور الإعلامي يسلم الدوعني قادما من عدن والقاضي فضل محمد الشني  وكان اللقاء قد تم التمهيد لانعقاده بهذا الحضور الكثيف المتنوع بدعوات كريمة  ودية مصحوبة بروح الود والاخاء والتسامح  من قبل القائد الجوهري  حيث جمع اللقاء شخصيات متنوعة  من جميع الأطياف السياسية والقبلية و بدأ  اللقاء بمأدبة غداء لجميع الضيوف في منزل القائد الجوهري على شرف قدوم القائدان هدار وناصر الشوحطي ووكيل محافظة لحج الداوودي وآخرين من ثم انتقلت الجموع المشاركة في اللقاء إلى مجلس الشيخ أحمد حسين مصهب وهو مجلس شيخ كريم معتاد على احتضان  لقاءات الخير والصلاح 

واللقاءات الودية التي تسعى لتوطيد أواصر المحبة والاخاء والتكافل والتضامن المجتمعي  حيث استهل اللقاء بكلمات الترحيب والود من قبل الشيخ مصهب والقائد الجوهري    وتبادل الحديث الودي مع جميع الضيوف  وتحدث وكيل محافظة لحج في كلمة مطولة عن أهمية التكاتف والتضامن والحفاظ على أمن  وسلامة المنطقة  مستعرضا  القضايا ذات الأهمية التي يجب الوقوف  صفا واحدا لمنافشتها ووضع المعالجات المناسبة لها وتجاذب الحديث عدد من الشخصيات من المشائخ والمثقفين لطرح عدد من القضايا اهمها الجانب الأمني والسلامة وإصلاح ذات البين والحفاظ على المنطقة وتشديد السياج الحدودي من أي تدخلات خارجية  وكذلك التشديد على محاربة المخدرات بكافة أنواعه

 

وفي سياق المناقشات اعطيت الفرصة لمشرف المبادرة الذاتية للتوعية باضرار ومخاطر المخدرات الصحفي صالح علي لجوري

حيث تحدث  بأسهاب عن أهداف المبادرة  وأهمية تفعيلها في مديريات يافع و المناطق المجاورة  لها وإعطاء شرح تفصيلي عن أضرار ومخاطر المخدرات  مفندا  مكامن الخطر وكيف يمكن تفاديها والحفاظ على الأبناء من الانحراف  وقال لجوري في كلمته نحن في مركز لجوري للإعلام  بادرنا بعمل التوعية وندعو الجميع الى التكاتف والعمل لمنع انتشار المخدرات في بلدنا كما أكد  أن إدارة المبادرة تلقت عدد كبير من الشكاوي والبلاغات من الأهالي  ونحن بدورنا  نحيلها لجهات الاختصاص وسنتعامل مع البعض منها التي تدخل في اطار عملنا مختتما كلمته بالشكر للحاضرين  وترك الموضوع للمناقشة .  حيث عقب عدد من الحاضرين على موضوع المبادرة وطرح الملاحظات بدءا بالأخ صلاح الدوودي الذي اعتبر ظاهرة  المخدرات أكبر إرهاب يهدد المجتمع وأكد على دعم المبادرة بكل وسائل الدعم ودعا رجال المال والاعمال والمقتدرين في يافع إلى دعم فريف المبادرة ماليا ومعنويا  ثم تحدث الشيخ حسين أحمد عوض الجوهري عن اهمية المبادرة وموضحا   الوسائل والطرق لتفعيل دورها في الحفاظ على الأمن والسلامة  وحماية الأبناء من خطر المخدرات كما تطرق الشيخ الجوهري في كلمته  الى قضايا عديده  منها وحدة الصف والتضامن والتكاتف بين أبناء المجتمع وإصلاح ذات البين وتقريب وجهات النظر وتقديم التنازلات  وتجسيد مبدئي التصالح والتسامح  بين كافة الاطياف السياسية والمجتمعية  لما من شانها توحيد المواقف  والوقوف بحزم أمام التحديات والتطورات الحاصلة في البلد عامة ويافع خاصة  كما تحدث العديد من الشخصيات والمثقفين والمشائح  منهم الشيخ محمد علي جعبور والشيخ علي حسين الحصني

 

والشيخ صالح عبدالخالق والشيخ احمد دوعني والدكتور علي محمد البارق والشيخ صالح هذيل والاستاذ صالح الجابري  وعدد من الحاضرين حيث تركزت الكلمات والملاحظات  والتوصيات بالاجماع على النحو التالي :

 

اولا: 

تقدم الحاضرين بالشكر والتقدير للقائد قاسم الجوهري على كرم الضيافة والتحضير للقاء  الموسع  وكذا دعم مواقفة في سعيه الحثيث وتنقلاته في مديرية الحد لإصلاح ومعالجة العديد من القضايا التي تهم المنطقة  وكذلك الوقوف إلى جانب وكيل المحافظة  ومساعيه المتعددة في إصلاح ذات البين في مديريات يافع

 

ثانيا:

اجمعت كلمات الحاضرين على الوقوف صفا واحد لمحاربة ظاهرة المخدرات ومساندة ودعم فريق المبادرة وحث السلطات المحلية والمقتدرين بمديريات يافع  على بذل الدعم المادي والمعنوي للتسيير عمل المبادرة كما أثناء الحاضرين بكلمات الشكر والتقدير لفريق المبادرة والجهود التي يقوموا بها.

 

ثالثا :

اجمع الحاضرون من مسؤولين وقادة عسكريين ومثقفين  ومشائخ وشخصيات اجتماعبة على نبذ ومحاربة  أي ظواهر مخله بامن وسلامة المنطقة  والتشديد على السلطات المحلية والاجهزة الامنية من خلال اللقاءات والجلوس معهم  بحسب الاختصاص للحفاظ على خط الطريق العام   وتأمينة وضبط أي مخالفين وكذا حث السلطات على ترميم الخط والحفاظ على الجسور وسفلته الطريق الترابية والحفاظ على جسر وادي بنا لاهميتة بالنسبة لمديريات يافع والمحافظات الاخرى و الذي اكد الحاضرين على اللقاء بالسلطات في المحافظة والمديريات  للحفاظ عليه من خلال تنظيم حركة الشاحنات على الجسر وصيانته حيث أكدت دراسة لأحد المهندسين  أن عبور أكثر من شاحنة في توقيت واحد يؤثر على توازن الجسر وقد يؤدي ذلك إلى انهيار محتمل في حال بقي الجسر عرضه  لوقوف القاطرات والشاحنات ذات الوزن ا الكبير فوق الجسر   لفترات طويلة بشكل عشوائي دون تنظيم  .

 

رابعا :

اجمع الحاضرون على تجسيد مبادئ التصالح والتسامح والتضامن والتكافل الاجتماعي وإصلاح ذات البين وتقريب وجهات النظر وتوحيد المواقف والجهود للوقوف أمام كافة التحديات ومجريات تطورات الأحداث في البلد  كما شدد الجميع على حماية حدود يافع والوقوف الى جانب الوحدات العسكرية وتسهيل مهامها  ورفض أي ظواهر سلبية  دخيلة على المنطقة .بالاضافة إلى العمل الى جانب السلطة المحلية ممثلة بالمدير العام الاستاذ احمد علي محمد  ودعم جهوده المبذولة  في المديرية والجلوس معه لمعالجة بعض القضايا التي تتطلب تكاتف الجميع .

 

*من صالح لجوري



شاركنا بتعليقك