أخبار وتقارير

لماذا تحول أكاديمي من اكبر الداعمين للوحدة الى انفصالي؟

الجمعة 14 فبراير 2020 03:38 مساءً عدن(عدن الغد)خاص:


كشف الاكاديمي الجنوبي محمد ناصر العولقي عن سبب تحوله من اكبر الداعمين للوحدة الى مؤيد للانفصال.

وقال العولقي في منشور له على موقع التواصل الاجتماعي"فيس بوك" :كنت من ضمن أكبر الداعمين للوحدة اليمنية حتى إنني كتبت ذات مرة : " إن أخطاء الوحدة أحسن من محاسن الانفصال " .


وأضاف العولقي :فما الذي غيرني؟ .. لم تغيرني فقدان مصلحة شخصية ولم يغيرني شعور بالاضطهاد ولم يغيرني طمع في منصب أو جاه سيحققه لي الانفصال ولكني اكتشفت إنني كنت واهما ومثاليا وحسن النية في أناس ماكرين وغدارين وليسوا في مستوى الوحدة ولا المسؤلية ولا الأمانة.


تعليقات القراء
443532
صدقت | ياسر
الجمعة 14 فبراير 2020
نعم صدقت .. واهم من يوقع خير من وحدة السرق وهذا هو الواقع وجربنا المجرب

443532
هذا خطاءك لانك امنت بالاشخاص و لم تؤمن بالمباديء اي انك امنت بامام الجامع و لم تؤمن بالاسلام | محمد الحباني
الجمعة 14 فبراير 2020
هذا هو الفرق وتقول انك اكاديمي فكيف بطلابك و كيف بانصاف المتعلمين وهم الالاف من القروييين هتيفة الانتقالي . المطلوب ان تومن بالمبدأ و تعمل على تحقيقه .

443532
جحش | شمسون
الجمعة 14 فبراير 2020
هذا الدحباشى المسمى نفسه حبانى حتى الاسماء والمناطق الجنوبيه سمو بها انفسهم الى مسمى حبانى والثانى اسمى حضرمى واخر شبوانى المخابرات الاخوانيه ماتركت باب للتزييف الا وطرقته المهم هذا الحبانى يقول امنت بالاشخاص ولم تؤمن بالمبادي يا هذا ايش من مبادى للدحابشه غير الدحبشه والنصب والاحتيال معقوله تتكلم عن المبادى يا نصاب انتم سرق وبياعين وتجربتنا معاكم كافيه من قبل هذه التجربه ما كنا نعرفكم ولكن عرفناكم شفنا العجب من عمايلكم الوسخه ولكن الحمد لله الى هنا وكفايه توحدوا مع الشيطان الجنوب راجع لاهله

443532
رد على الحباني الواهم والجاهل بالتاريخ والجغرافيا | سعيد الحضرمي
الجمعة 14 فبراير 2020
نعم الوحدة، يا أخي الحباني، مبدأ عظيم وفيها خير كثير للمتوحدين جميعاً، ولكنها الوحدة القائمة على الصدق والأمانة، لا الوحدة القائمة على التزوير والتلفيق والكذب المكشوف والمفضوح، فعلى مدى التاريخ، قديمه وحديثه، لم توجد دولة إسمها اليمن تمتد من المهرة شرقاً إلى الحديدة غرباً، ومن عدن جنوباً إلى صعدة شمالاً، وقبل عام 1967م ما كان يوجد في العالم يمنان، واحد شمالي وواحد جنوبي، بل كان يوجد يمن واحد فقط لا غير هو (الجمهورية العربية اليمنية- وعاصمتها صنعاء)، وهذه تأسست عام 1962م عندما إنقلب المشير عبدالله السلال على الإمام البدر نجل الإمام أحمد إبن مؤسس (المملكة المتوكلية اليمنية) يحيى حميد الدين المتوكل، وهذه المملكة ما كانت تضم حضرموت والمهرة والجنوب، بل كان ما يُعرف بالجنوب عبارة عن سلطنات ومشيخات وإمارات شبه مستقلة وتحت الوصاية الريطانية، وفي عام 1967م قامت الجبهة القومية بما يُعرف بثورة 14 إكتوبر، وأستلمت من بريطانيا الجنوب المترامي الأطراف بسلطناته ومشيخانه وأطلقت عليه، تزويراً وتلفيقاً وزوراً وبهتاناً، إسم (جمهورية اليمن الجنوبية الشعبية)، وقالت أنها (الشطر الجنوبي من اليمن) أو (اليمن الجنوبي)، وهكذا وُجد لأول مرة في التاريخ يمنان، يمن أصلي حقيقي هو ما عُرف باليمن الشمالي، ويمن آخر مزوّر ومُلفق من إختراع الجبهة القومية، ظهر لأول مرة عام 1967م، وما يدل على أنه مزوّر ومُلفق، هو أن ثلاثة أرباع مساحته تقع شرق اليمن وهي محافظات (حضرموت وشبوة والمهرة)، وربع مساحته تقع جنوب اليمن وهي محافظات (عدن ولحج وأبين)، ومع ذلك يسمونه اليمن الجنوبي، وكان الأصح أن يسمونه (اليمن الشرقي)، نظراً لأن معظم مساحته تقع شرق اليمن، ولكن لأن معظم قيادات الجبهة القومية هم من جنوب اليمن (لحج وأبين وعدن)، لذلك أسموا الدولة الملفقة والمزوّرة بإسمهم (اليمن الجنوبي).. وهكذا، يا أخي الحباني، لم تكن الوحدة اليمنية قائمة على مبدأ، بل كانت قائمة على تزوير التاريخ والجغرافيا، ولذلك هي دولة فاشلة ومنحرفة وغير طبيعية، وستظل كذلك، إلى أن يأخذ كل ذي حق حقه، ثم إن أرادوا وحدة، فلتكن وحدة قائمة على الصدق وأمانة، بعيدة عن الكذب والتزوير والتلفيق.. ولا مستقبل للشعب الجنوبي الحضرمي ولا لأجياله القادمة، إلا بفك إرتباطه من الوحدة اليمنية المتعفنة، وإستعادة كامل حقوقه الشرعية المغتصبة بالقوة والحرب، وفي مقدمة تلك الحقوق، حقه في تقرير مصيره وإستعادة دولته وكرامته ومقدراته.

443532
لا للردة والانفصال | (( الاستاذ / علي القاضي ابووضاح ))
السبت 15 فبراير 2020
بلمختصر المفيد لاللردة والانفصال... نعم لليمن الواحد الموحد والوحدة نفديها بارواحنا وكل مانملك... ومن عدن ثغر اليمن الباسم وبتعداد أنفسها الأكثر عددا وتحديدا من ترجع أصولهم الى تعز العز وتحديدا أبناء الحجرية نقول... نحن لكم بلمرصاد.تحيا الجمهورية اليمنية.

443532
هذا هو المبرر الذي يسوقه الانفصاليون كافة | سلطان زمانه
السبت 15 فبراير 2020
أيها الجنوبي التعبان كنتم تدركون جيدًا أي مجتمع همجي ستتوحدون معه وأقبلتم على الوحدة بحماس شديد أكثر منا، والغرض الاستفادة من تجربة الشمال في استخراج الثروات من الأرض، فلما بدأنا استخراجها من عندكم أعلنتم الارتداد ولكن بعد أن تورطتم وفات الأوان نهائيًا. الجنوب لن يعود لأهله إلا في إطار دولتنا الاتحادية لا سواها. لن ينفعكم كل هذا العواء.


شاركنا بتعليقك