آراء واتجاهات
الجمعة 14 فبراير 2020 03:46 مساءً

الانتقالي أمام مفترق الطرق !!!

عوض كشميم

 

يقف المجلس الانتقالي اليوم في وقت حرج امام مفترق الطرق فإما أن يصعد من وتيرة خطابة وتشددة ضد النحالف بقيادة السعودية أو القبول السلس بالمضي في خطوات. تنفيذ اتفاق الرياض يعيدا عن خطاب العداء لطرف سياسي في الشرعية لان القبول بتسوية وشجونك مشبعة بخطاب منفلت اقرب الطرق لنسفها...؟؟
الانتقالي الجنوبي وقواته مكسب مهم في المعادلة العسكرية استطاع ان يفرض حضوره العسكري في معادلة اوزان القوى العسكرية وقبوله بالاتفاق وفقا لمضامين اتفاق الرياض لا يعني موافقته على دخول قوات شمالية الى عدن طالما انه وافق الشراكة السياسية والعسكرية في السلطة في اطار الشرعية.
المضي في انسداد افق التسوية حتما ستقود الى صدام عسكري وربما هناك من يجر قوات الانتقالي الى معركه غير متكافىة ىاهنا نظرا لغياب طرف ما من التحالف قدم الدعم والاسناد والتسليح منذ بداية تاسيس الانتقالي ووحداته العسكرية جنوبا .
اليوم الوضع مختلف وليس مثلما اغسطس عام 2019م
فالارج ان يحكم العقل السياسي الانتقالي وقيادته درجة متزنة جدا من ادلرة الازمة بشي من الهدوء والصبر والتوازن بعيدا عن الانفعالات وخطابات التمويه ؟؟
تقولها بصدق وامانة الموقف من نواح كثيرة لا يخدم الانتقالي وحسابات ومشروعه راهنا والتصلب في الموقف رهان خاسر .
شي من المرونة حقنا للدماء لان الظروف في المنطقة مقلقة في ظل الحسابات الاقليمية والدولية .
اتمنى ان يقرأ بعمق وان يتجنبوا موروث العاطفه وان يكون زمام القرار انتقاليا صرفا
قولا وفعلا وليس للإعلام والدعاية .

عوض كشميم


  
جميع الحقوق محفوظة لـ [عدن الغد] ©2020