آراء واتجاهات
السبت 23 مايو 2020 02:22 صباحاً

إيران .. داعمة للحروب والانقسامات

د.خديجة الماوري

د.خديجة الماوري

️على مدى 38 عاما منذ اندلاع ثورة الخميني.. ماذا قدمت ثورته وأيام القدس التي ابتدعها للقضية الفلسطينية عموما والقدس بشكل خاص؟

يمكن تلخيص بعض ما قدمته إيران منذ 1979 للقضية الفلسطينية فيما يلي :

- دعم الانفصال والانقسام بين الشعب الفلسطيني عبر دعم حماس والجهاد ضد منظمة التحرير الفلسطينية، صاحبة السلطة الشرعية في البلاد.

- نشر حركات شيعية لنشر الطائفية والانقسام الوجداني بين الشعب الفلسطيني، ومن أبرز شواهد ذلك تأسيس حركة "الصابرين" الشيعية بغزة.

- دعم حركة حماس المنتمية لجماعة الإخوان الإرهابية في حربها ضد الجيش المصري عبر إمدادهم بالتدريب والسلاح في تنفيذ عمليات إرهابية داخل مصر .

- سحب الطاقة البشرية الفلسطينية إلى القتال في أراضٍ خارجية مثل إرسال فلسطينيين للحرب في سوريا، أو إلى مصر .

-أسهم هذا الانحراف للحركات الفلسطينية عن تركيزها على مقاومة إسرائيل عبر معاداة دول وجيوش عربية إلى سحب رصيد من التعاطف الشعبي مع فكرة المقاومة الفلسطينية.

- افتعلت إيران حرب 2006 التي أضعفت قدرة لبنان واستنزفت أمواله لمجرد رفع رصيد حزب الله ونشر التعاطف مع التشيع بتصويره أنه المقاوم "الأبرز" لإسرائيل .

- نشر الميليشيات المسلحة المعادية للجيوش النظامية القادرة على حماية بلدانها أمام المطامع الخارجية، ومنها الإسرائيلية، مثل ما حدث في سوريا وفلسطين والعراق واليمن ولبنان ودعم جماعات مناهضة للحكومات في مصر والسعودية والبحرين.

- أسهم دعم إيران لتأسيس ونشر ميلشيات مسلحة معادية للجيوش الوطنية والحكومات في نشر حروب وانقسامات سحبت التركيز من القضية الفلسطينية إلى قضايا أخرى مثل سوريا والعراق واليمن إلخ

- تسعى إيران لاحتلال دول عربية مثل سوريا والعراق واليمن والبحرين بدلا من المساعدة في تحرير القدس.

* رئيس دائرة العلاقات الخارجية


  
جميع الحقوق محفوظة لـ [عدن الغد] ©2020