أخبار وتقارير

القوات المشتركة في الحديدة ..طقوس عيديه مختلفة في جبهات القتال

السبت 01 أغسطس 2020 03:43 مساءً الحديدة ( عدن الغد ) خاص :


يحل عيد الأضحى المبارك وجنود وضباط القوات المشتركة في الحديدة مرابطين في مواقعهم العسكرية بالسهول والوديان ووالصحاري بثبات كبير وصمود اسطوري وفي جوفهم ثوران بركان لا يخمد إلا بقطع بقايا مليشيات الحوثي المدعومة من إيران.

ولا يعني رباط منتسبي القوات المشتركة في الجبهات خلال أيام العيد بعيداً عن عائلاتهم ودون ارتداء الملابس الجديدة التخلي عن تمجيد فرحة العيد بل العكس فهم يعيشون طقوس الفرحة على طريقتهم الخاصة، فهؤلاء الأبطال فرحتهم الكبرى مرتبطة بسحق الميليشيات الإيرانية من كل شبر في الوطن واقتلاع آخر عنصر من عناصرها الدموية التي تتغذى على معاناة المدنيين الضعفاء.

يختلف المشهد باستقبال عيد الأضحى المبارك مع أبطال القوات المشتركة في مختلف تشكيلاتها العسكرية في جبهات القتال فاصوات التكبيرات تخالطها أصوات ازيز الرصاص ودوي المدافع في التصدي لكل تحركات المليشيات الحوثية.

وفي هذا الاستطلاع نبرز رسائل القوات المشتركة في جبهة كليو 16 البوابة الشرقية لمدينة الحديدة الذين وجهوا رسائل عديدة مفادها تهنئة القيادة العامة والتأكد على الصبر والصمود والتضحية ومواجهة تصعيد الحوثي بالتصعيد والرد المضاد والمضاعف.

البداية كانت مع الجندي علي عبدالرسول الصبيحي احد أفراد اللواء الثاني عمالقه الذي استطرد حديثه : في هذه المناسبة العظيمة نتقدم بالتهاني إلى قيادة الوية العمالقة وعلى رأسهم العميد / ابو زرعة المحرمي وجميع افراد ألوية العمالقة بمناسبة حلول عيد الاضحى المبارك . وواصل الصبيحي قائلاً : اننا وزملائنا من هنا من خطوط القتال الأمامية لجبهة كليو 16 صامدين صمود الجبال ومرابطين خلال ايام العيد في متارسنا بمعنويات عالية تواقه إلى النصر على المليشيات الحوثية أو الشهادة في سبيل الله .

من جانبه يقول الجندي صالح محمد الحنشي وهو احد أفراد اللواء الثالث عمالقة : اننا نستقبل عيد الاضحى المبارك في منازل العز والشرف ولن تزحزحنا أو ترهبهنا مليشيا الحوثي ولا هجماتها الانتحارية التي تنفذها بين الحين والآخر وان مصير عناصرها سيكون طعاماً للكلاب والغرابين.

. ويضيف مؤكداً أن عيد الأضحى سيكون عيد الانتصارات على المليشيات الحوثية في كسر عظامهم داخل مخابئهم ومرغ انوفهم مع كل محاولة تسلل تقوم بها المليشيات على مواقع القوات المشتركة. وفي نهاية حديثة بعث الحنشي من الخطوط الأمامية لجبهات القتال التهاني والتبريكات بحلول عيد الأضحى المبارك إلى قائد ألوية العمالقة العميد عبد الرحمن أبو زرعة المحرمي وقيادة التحالف العربي.

ويقول الجندي عبدالله محمد قاسم أحد أفراد اللواء الأول عمالقة عن استقبال عيد الاضحى المبارك بأنهم يعيشون طقوس فرحة العيد بجانب زملاءهم في مواقع القتال بالثبات والصمود، وأن فرحة إضافية تغمرنا مع التصدي لكل خروقات أو هجوم قد تقوم بها مليشيات الحوثي خلال أيام العيد والتي يستحال عليها اختراق الخطوط الأمامية الا بعد نفاذ آخر قطره دم تسري في عروق قوات ألوية العمالقة.

وأكد قائلا : نحن تحت أوامر قائد ألوية العمالقة العميد عبدالرحمن أبو زرعة المحرمي في أي لحظه ورهن اشارته في تنفيذ أي توجيهات قتالية لتحرير ما تبقى من مناطق الحديدة سواءً خلال أيام العيد أو في أي وقت تامرنا به قيادتنا الرشيدة.

وعن يقظة ومعنويات القوات يقول الملازم زياد عيدروس حسن وهو أحد ضباب اللواء الثالث عمالقة : أننا على اهب الإستعداد ونمتلك الجاهزية القتالية العالية التي تجعلنا نتصدى لاي خرق أو هجوم غادر من قبل مليشيات الحوثي على مواقعنا بكل حزم واستماته خلال أيام عيد الأضحى المبارك وأننا متعطشين لتحقيق المزيد من الانتصارات مع قائدنا في ألوية العمالقة أبو زرعة المحرمي والذي صنع أروع الملاحم البطولية في تحرير مناطق كبيرة من محافظة الحديدة قبل إعلان الهدنة الأممية في نهاية 2018 م.

وأمضى المقاتل عبدالله بن سايق وهو ضمن منتسبي اللواء الثالث عمالقة قائلاً : اننا صامدون ثابتون في مواقعهم خلال ايام العيد تحركات المليشيات الحوثية مرصودة ليلاً ونهاراً ولن يثنينا شي في التصدي لاي هجوم قد يقوم به الحوثيين خلال عيد الأضحى وسوف ندرس المليشيات دروس في فنون الثبات والقتال كما تعلمت من قبل ونعلمهم نظرية السن بالسن.

وجدد المقاتلين تهانيهم بالعيد الأضحى على لسان الجندي احمد علي ثابت السلامي من منتسبي اللواء الثاني تهامة بابتعاث رسائل التهنئة لقيادة القوات المشتركة في جبهة الساحل الغريي وقيادة التحالف العربي بمناسبة عيد الاضحى المبارك متمنيًا أن يعيده الله علينا وعلى الامة الإسلامية بالأمن والأمان والاستقرار. وبشر السلامي قيادة القوات المشتركة أن معنويات المقاتلين مرتفعة تعانق السماء واننا صامدون في متارسنا صمود الجبال الرواسي، وان الهزائم والانكسارات والخسائر هي العناوين العريضة لخروقات العدو الحوثي الإيراني.

هكذا يحل عيد الأضحى المبارك على أفراد ألوية العمالقة والقوات المشتركة في جبهات القتال بمحافظة الحديدة بمعنويات تحطم على اسوارها كل محاولات ورهانات المليشيات الحوثية في التعصيد وتفجير الوضع في محافظة الحديدة خلال عيد الأضحى المبارك .




شاركنا بتعليقك