آراء العرب
السبت 01 أغسطس 2020 04:06 مساءً

العيد في ظل كورونا وأحوال الأمة العربية

خالد القاسمي

يأتي عيد الأضحي هذا العام في ظل جائحة كورونا التي فرضت على العالم التباعد الإجتماعي وعدم تأدية الركن الأعظم حج بيت الله الحرام أو تأدية صلاة العيد في الساحات والمساجد وزيارة الأهل والأصدقاء

هذا الواقع الذي فرضته جائحة كورونا لا يقل ألما عن أحوال الأمة العربية التي تمر بأضعف حالاتها وتعيش محاولات لتقاسمها بين إحتلالين عثماني تركي، وفارسي إيراني .


فالعراق الذي تسيطر الميليشيات المسلحة الإيرانية على مفاصل الدولة وأركانها، إلي الموصل الذي تحاول تركيا إستعادة أمجادها الغابرة عليه كما تدعي

مرورا بسوريا التي تسيطر عليها ميليشيات إيرانية مسلحة، وتعبث تركيا بشماله للسيطرة عليه

مرورا بلبنان وسيطرة حزب الله الإيراني على مفاصل الدولة والحكومة بالقوة، وتهديد الشعب اللبناني الذي بات تحت خط الفقر

مرورا باليمن الذي تسيطر على شماله ميليشيات الحوثي الإيرانية، في حين تحاول ميليشيا حزب الإصلاح الإرهابي مدعومة بالقاعدة والدواعش السيطرة على جنوبه

وليس إنتهاءا بالقطر الليبي الذي تحتل تركيا وميليشياتها المسلحه غربه العزيز وعيونها على الشرق للوصول لمنابع النفط والغاز .


هذه أحوال الأمة في عيد الأضحى المبارك فبأي حال عدت يا عيد

نسأل الله العلي القدير الفرج والرحمة لأمة العرب والمسلمين، وأن يزيح هذه الغمة عن كاهلها وأن يجعل كيد أعدائها في نحورهم.


  
جميع الحقوق محفوظة لـ [عدن الغد] ©2020