احوال العرب

عاجل: متظاهرون يقتحمون وزارة الخارجية اللبنانية في بيروت

السبت 08 أغسطس 2020 07:17 مساءً (عدن الغد) وكالات:


اقتحم مجموعة من المتظاهرين اللبنانيين مبنى وزارة الخارجية في منطقة الأشرفية ببيروت اليوم السبت.

واعتبر المقتحمون أن وزارة الخارجية أصبحت مقرا لثوار 17 تشرين.

وقال المتحدث باسمهم العميد المتقاعد سامي رماح للصحافيين في بيان تلاه: ”من مقر وزارة الخارجية الذي اتخذناه مقراً للثورة، نطلق النداء إلى الشعب اللبناني المقهور للنزول إلى الساحات والمطالبة بمحاكمة كل الفاسدين“.

وقام المقتحمون بحرق صورة رئيس الجمهورية ميشال عون التي كانت معلقة داخل الوزارة، كما رفعوا لافتة كتب عليها ”بيروت مدينة منزوعة السلاح“.

وأطلقت قوات الأمن اللبنانية الغاز المسيل للدموع على متظاهرين يحاولون اختراق حاجز والوصول إلى مبنى البرلمان.

ويشهد محيط مجلس النواب توترا كبيرا، إذ تجمع عدد من الشبان وقاموا برشق القوى الأمنية بالحجارة.

وأعربت قيادة الجيش اللبناني، عن تفهمها لـ ”عمق الوجع والألم الذي يَعتمر قلوب اللبنانيين، وتفهمها لصعوبة الأوضاع التي يمر بها وطننا“.

وذكرت المحتجين بـ ”وجوب الالتزام بسلمية التعبير والابتعاد عن قطع الطرق والتعدي على الأملاك العامة والخاصة“، مذكرة أن ”للجيش شهداء جراء الانفجار الذي حصل في المرفأ“.

وتجمع نحو خمسة آلاف شخص في ساحة الشهداء بوسط بيروت، للمشاركة في مظاهرة لانتقاد تعامل الحكومة مع أكبر انفجار تشهده العاصمة اللبنانية في تاريخها، وحصد انفجار المرفأ أرواح 158 شخصا وأصاب نحو ستة آلاف ودمر جزءا كبيرا من المدينة.

وردد المتظاهرون شعارات عدة بينها ”حزب الله إرهابي“ و“الشعب يريد إسقاط النظام“ و“انتقام انتقام حتى يسقط النظام“، و“بالروح بالدم نفديك يا بيروت“.

وطرد متظاهرون محافظ بيروت مروان عبود من شوارع العاصمة اللبنانية.

وحمل محتجون مجسما لمشانق ورفعوا لافتات خيرت إحداها المسؤولين بين الاستقالة والشنق.



شاركنا بتعليقك