أخبار المحافظات

السلطة المحلية بتعز تقيم حفلا خطابيا وفنيا بمناسبة الذكرى ال 57 لثورة 14 أكتوبر المجيدة

الأحد 18 أكتوبر 2020 12:10 صباحاً عدن الغد / خاص


أقامت السلطة المحلية بمحافظة تعز صباح اليوم السبت 17 اكتوبر 2020،حفلا فنيا وخطابيا بمناسبة الذكرى الـ ٥٧ لثورة 14 أكتوبر، وذلك على قاعة احمد عبده سعيد بمنتزه التعاون في المدينة، والذي نظمها مكتب الثقافة في المحافظة، برعاية محافظ محافظة تعز الأستاذ نبيل شمسان ، ووزير الثقافة الأستاذ مروان دماج .

وشهدت الاحتفالية الذي حضرها وكيل أول محافظة تعز الدكتور عبد القوي المخلافي ، ووكيل وزارة الثقافة نجيب سعيد ثابت ووكيل المحافظة المساعد للشؤون الفنية المهندس مهيب الحكيمي ، ووكيل المحافظة الدكتور عبد الحكيم عون ومدير عام شرطة تعز العميد منصور الاكحلي وعدد من القيادات العسكرية والامنية .

وفي الحفل القى وكيل أول محافظة تعز الدكتور عبد القوي المخلافي كلمة السلطة المحلية رحب في مستهلها بالضيوف والحاضرين مؤكدا في مجمل كلمته أن ثورة 14 أكتوبر تمثل أهم الأحداث التي شهدها اليمن في تاريخه الحديث، وتعد واحدة من كبريات ثورات التحرر الوطني في المنطقة، والذي كان لها تأثير عميق في تغيير موازين القوى وإنهاء الحقبة الاستعمارية في جنوب الوطن .

وقال المخلافي "كما كانت العاصمة المؤقتة عدن حاضنة لثوار وأحرار سبتمبر، فقد كانت مدينة تعز الملاذ الآمن لثوار وأبطال أكتوبر ومنطلقًا لدعم ثورة التحرر من الاستعمار في جنوب الوطن، بعد أن تحرر شماله من عبودية وطغيان الإمامة والطائفية والسلالية التي يحاول ثُلّةٌ من الواهمين إعادة البلاد الى ماقبل ثورة سبتمبر واكتوبر الخالدتين .

ورفع وكيل اول المحافظة بهذه المناسبة التهاني والتبريكات باسم السلطة المحلية ممثلة بالاستاذ نبيل شمسان محافظ المحافظة وباسم كل ابناء محافظة تعز، للقيادة السياسية ممثلة بفخامة المشير الركن عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية، مؤكدا بتمسك ابناء محافظة تعز بالشرعية ونضالها من اجل استعادة الوطن وتحريرها من الانقلابين وبناء الدولة المدنية الحديثة الذي يناضل من اجلها اليمنين لتحقيق العدل والمساواة.

واشار المخلافي الى ان تعز تدفع كل يوم ثمن تضحياتها ومواقفها الوطنية وتقدم كل يوم خيرة عدد من ابنائها شهداء، في ظل استمرار الحرب الظالمة، الذي تشنها الميليشيا الحوثية كل يوم على المحافظة كان اخرها اشتشهاد وجرح العشرات من ابناء الجيش الوطني في الجبهة الشرقية اليومين الماضين وهم يصدون هجمات تلك العصابات الحوثية الاجرامية، ويدافعون عن المحافظة، بالاضافة الى تضرر منازل المواطنين جراء القصف العشوائي على المدينة الآهلة بالسكان واصابة عدد من المواطنين الابرياء بينهم نساء واطفال .

من جانبه أشار وكيل وزارة الثقافة الأستاذ نجيب سعيد ثابت في كلمته باسم وزارة الثقافة، ان ثورة الرابع عشر من أكتوبر منذ انطلاقتها من جبال ردفان في عام 1963م ، قدمت نضالات طويلة وشاقة وباسلة خاضها الشعب اليمني في جنوب الوطن منذ أن وضع الاستعمار البريطاني أولى خطواته في شواطيء عدن، وحققت الحرية والاستقلال المعمدين بدماء الشهداء الطاهرة من جنوب الوطن وشماله، وشجاعة المناضلين وتضحياتهم .

واضاف وكيل الوزارة، أن الفرحة والاحتفال الذي تعيشه تعز يعد لوحة وطنية تجدد قيم المحبة والتلاحم الوطني، وأن جبال ردفان تعانق جبل صبر في صورة وطنية خالصة تتجدد على مدى الأجيال .

كما القى رئيس دائرة الثقافة والفكر بالحزب الاشتراكي اليمني بتعز الدكتور ياسر الصلوي كلمة قال فيها، أن ذكرى ثورة 14 أكتوبر ستظل حية وهاجة في نفوس وضمائر وعقول الأجيال اليمنية، وتمنحهم الفخر بما تم تحقيقه في سبيل الحرية والاستقلال، وتعزز ثقتهم بالنفس، وإيمانهم بقدرة شعبنا على تحقيق ما يصبو إليه من أهداف وطموحات مهما كبرت التحديات ، وانه لابد من مراجعة الأخطاء التي رافقت الفعل الثوري لتصحيح المسار " .

وتخلل الحفل عدد من الكلمات والفقرات الغنائية وأهازيج ثورية بمشاركة الفرقة الفنية الموسيقية الفلكلورية التابعة لمكتب الثقافة في المحافظة عبرت فيها عن نضالات الثوار وكفاح الشعب اليمني وتحرره من الاستبداد والاستعمار، نالت استحسان الحاضرين .

ورفع الحاضرين صور من رموز ثورة أكتوبر على رأسهم الشهيد لبوزة ، والشهيد قحطان الشعبي ، والشهيد عبود الشرعبي ، والشهيد فيصل عبد اللطيف الذي كان لهم الدور الكبير في تحقيق ثورة اكتوبر المجيدة .

حضر الحفل مدير مكتب وزير الثقافة الأستاذ خالد سلام وعدد من مدراء عموم المكاتب التنفيذية ومدراء عموم المديريات والوجاهات الاجتماعية وجموع من المواطنين .



شاركنا بتعليقك