ساحة حرة
الأحد 18 أكتوبر 2020 02:34 مساءً

(( أنهيار العملية التعليمية في يافع ))

القاضي صالح النسري

لأشك إن التعليم هو أساس تطور الشعوب ونجاحها في المجالات الأقتصادية والسياسية والعسكرية ، فأحداث التغيرات المتسارعة في حياة أي شعب من الشعوب لا تأتي إلا عن طريق الأهتمام الكبير في التعليم وإعطائه الأولوية القصوى والأهتمام به لان التعليم هو أساس نهضة الشعوب وتطورها في جميع المجالات التي ذكرة سابقآ ، فإذا نظرنا إلى واقع التعليم في منطقة يافع بالذات والتي كانت تفتقد له قبل الاستقلال ١٩٦٧م لقد أحدث تغير غير ملموسآ في حياة الناس فاصبح التعليم شبه منتهي وذلك لأسباب عديدة منها نقص المدرسين وعدم التوظيف خلال ثلاثون سنة مرة وعدم مواجهة الزيادة السكانية وزيادة الطلاب من قبل الدولة الذي لا تهتم بالتعليم ولا تعطى له الموازنة الكافية التي تليق به كاتعليم وكذلك أرتفاع الأسعار للمواد الغذائية وارتفاع العملة جعل من المدرسين ورواتبهم التي لم تقيم من قبل الوزارة والحكومة بحيث أصبح راتب المعلم ما يساوي ٢٠٠ دولار شهريا فماذا يجيب أن يعمل بهذا المبلغ ومن أين يحصل على النفقات الأخرى التي يحتاج لصرفها شهريا هذا الاسلوب الحكومي هو أسلوب قمعي وتجهيل الأجيال وهذا هو هدف الدولة منه _ أي إن الدولة لا تحب أن تطور التعليم وهي تفضل أن يكون شعب جاهل أمي _ حتى تستطيع هذه الدولة من تمرير مشاريعها العدائية لهذا الشعب هذا جانب .


الجانب الثاني عدم أهتمام أهالي يافع بتعليم أبنائهم فهم يرغبون بالسفر إلى خارج البلاد وهذه ظاهرة خطيرة جدآ الأعتماد على الدولة الخارجية فعلا أبناء يافع أن ينقذوا أبنائهم من هذه الظاهرة المتفشية والتي أصابت التعليم وأضعفته وجعلته شبه منتهي _ فعليهم أن يدفعوا للتعليم حتى الناس الغير قادرين وأصحاب الظروف الصعبة عليهم أن يدفعوا للتعليم ويشجعوه حتى من مصاريف البيت هذا جانب ، الجانب الثاني على القادرين على الدفع أن لا يهتمو ببنا القصور والصرف وبالبذخ في مجالات أخرى وكذلك القات عليهم أن يدفعوا فلوسهم لتقوية التعليم والأهتمام به فإذا تطور التعليم تطور المجتمع فسياسة الدولة تجاه التعليم هي سياسة أستعمارية واضحة المعالم وعلى أبناء يافع محاربتها وعدم الرضوخ لها لأن أبنائهم سيتحولون الى جيش امي لا يعرف الحياة ولا معناها فعليهم أن يحاربوا الظواهر الدخيلة على التعليم كمحاربة الغش وخلق روح وطنية لدى المعلم بأن يؤدي مهامه بأمانة وبالشكل المطلوب وعندما توفر طلبات المعلمين سوف سوف يعملون بإخلاص وسوف يتركون الجري وراء الأعمال الأخرى غير العملية التعليمية _ بالأضافة الى المناهج يجب أن تكون مناهج وطنية وعلمية صحيحة وليس حشو والتركيز على بعض المواد التي لا تجدوا نفعآ يا أهل يافع عليكم الأهتمام بالتعليم وتدريس أبنائكم لأن التعليم هو عماد المستقبل وهو أساس تطور الشعوب للعلم ومفتاح التطور ، وأن تجيبوا معلمين للمدارس الذي يوجد بها نقص حتى من المناطق الأخرى خارج يافع ، ومستعد أنا شخصيآ أدفع حق مغطي خمسون الف ريال يمني من راتبي ولمدة عام كامل لمدرسة البنات في الصفأة إذا وجدنا تعاون من الجميع .
وبالله التوفيق


  
جميع الحقوق محفوظة لـ [عدن الغد] ©2020