ساحة حرة
الأحد 18 أكتوبر 2020 04:38 مساءً

المعتصمين العسكريين والوعود الواهية

ابتسام سالم الناصر

يدخل المعتصمين العسكريين المرابطين على مقربة من بوابة التحالف العربي شهرهم السادس مطالبين بشيء يعتبر حق من حقوقهم رواتبهم المستحقة التى أصبحت كالحلم بالنسبة لهم لم يعودوا يروها إلا بعد غياب الشهرين واكثر ، ومع الوعود التى تطلق بين الحين والآخر بالانفراجة لهذه المشكلة مازال الحال كما هو ولاجديد يذكر فيه.


إلى متى تظل معاناتهم بدون أي حلول والسنة تمضى شهر تلو شهر فلم يشاهدوا رواتبهم تصرف الى الان ، لماذا هذا التعنت في مسألة الرواتب الخاصة بهم ، ومع ازدياد الاسعار وارتفاع الغلاء المعيشي الى الحد الذي لايستطيع فيه راتب الشهر الواحد كافيا للالتزام بمتطلبات الحياة اليومية مازالوا يصارعون هذاالتعنت ، فاين هي الوعود الواهية بالانفراجة القريبة لهم ، هؤلاء المعتصمين هم من خيرة العسكريين المناضلين عن الأرض فهل يكون هكذا الجزاء بالمقابل ، على الحكومة أن تصرف لهم رواتبهم كاملة وأن تقدر مجهوداتهم التى أفنوا حياتهم بالدفاع عن الأرض ، لا أن تظل غير آبة بهم أو بمن يموت منهم في خيام الاعتصام ، فمتى نرى هذا التقدير لهم بصرف رواتبهم كاملة دون أي وعود كاذبة وواهية وهم تحت حر الشمس من أجل المطالبة بحق من حقوقهم فقط ، فقد يأسوا من كل الوعود التى تذهب ادراج الرياح ولاتترك أثرا واضحا.


  
جميع الحقوق محفوظة لـ [عدن الغد] ©2020