ملفات وتحقيقات

بعد تنظيمه للكرنفال الرياضي الرابع.. مركز عدن التدريبي أول مركز لمختلف لألعاب الرياضة الفردية بحاجة للدعم والاهتمام

الأحد 18 أكتوبر 2020 04:44 مساءً عدن (عدن الغد) خاص:


الرياضة في عدن لها شأن كبير وتاريخ لا غبار عليه وكم احتضنت أندية عدن مسابقات عدة وبطولات في مختلف الألعاب الرياضية وكانت صروح تصنع الأبطال وتتباهى بهم وبكل انجاز خارجي يحققوه ويرفعوا اسم الوطن عاليا.

حاليا لم يجد الشباب أي مكان ليفجروا طاقاتهم خاصة في الجانب الرياضي فلم يعد هناك أي نشاط للأندية إلا في حال إقامة بطولة وهذا لا يحدث إلا بعد فترات متقطعة ولم يعد هناك من يشجع المواهب الشابة من أجل استعراض قدراتها في مختلف الألعاب الرياضية.

مركز عدن التدريبي أول مركز في العاصمة يحتضن هذه المواهب ويعمل على تطوير قدراتها في عدد من الألعاب الرياضية الفردية وله عدد من الأنشطة في مجال الرياضة برغم شحة الامكانيات إلا أن القائمين عليه لا يتوقفون عن عمل الفعاليات والاحتفالات وصولا لكرنفال رياضي من أجل استعراض قدرات الشباب علهم يجدون من يقف معهم لإكمال المشوار أو من يحتضن هؤلاء الشباب في مسابقات محلية وخارجية لتمثيل الوطن.

تم رصد آراء لمؤسسي المركز لمعرفة تفاصيل أكثر عنه وعن نشاطه وما هي رسائلهم للجهات المعنية في الرياضة ...

 

استطلاع : دنيا حسين فرحان

 

*تفاصيل عن المركز الأول للألعاب الرياضية الفردية في عدن

 

يتحدث م/احمد عزيز سعيد رئيس مركز عدن التدريبي للألعاب الفردية:

 

 فكرة المركز هي ادخال رياضة الفردية الى المدارس حيث تم افتتاح المركز في عام 2017 وله العديد من الأنشطة والمشاركات ونجح المركز بضم عدد كبير للرياضة يفوق 300 فرد على مستوى الثلاث السنوات وحيث كان للكرنفالات الرياضية دور كبير بتشجيع الشباب والاطفال للانضمام للرياضة.

 جات فكرة الكرنفال وبمناسبة الاحتفالات ثورة 14/اكتوبر المجيدة برسم صورة جميلة وجديد ومبدعة للبراعم والشباب عدن  بهذه المناسبة كل بحسب اسلوبه ومهارته الرياضية حيث ابدا ابطال ولاعبي الجمباز بقيادة المدرب عبد الله عبد الحافظ بلعبتهم وسوف يقدموا العديد من اللوحات الاستعراضية من مهارات وأبطال لعبة الجودو بقيادة مدربهم أحمد بدر وابطال لعبة المبارزة بقيادة المدرب عبد الله القسمي وابطال لعبة الكراتيه بقيادة المدرب زياد كلا بحسب اسلوبه ومهاراته.

 أن نقيم احتفالات دائما من اجل نشر الرياضة بين الاطفال والشباب وجذبهم وابعادهم عن العادات الدخيلة على مجتمعنا وملا اوقات الفراغ وصقل مواهبهم وقدراتهم واخراج كل ما لديهم من ابداعات تفيد المجتمع وتعمل نقلة نوعية لمجتمعنا للنهوض به الى الامام , وتصحيح مع عملته الحروب من تشوية واستعادة وبناء جيل واعي رياضي متسلح بالعلم والرياضة.

يحتوي المركز على لعبة المبارزة ولعبة الجمباز ولعبة الجودو ولعبة الكراتيه هذه الالعاب التي تعتبر متغيبة بأوساط الاندية وعدم الاهتمام بها وهي بالأساس تعتبر الركيزة الاساسية للرياضة وللنهوض بالمجتمع.

 فلجأنا لعمل هذا الكرنفال لنقول نعم للرياضة ندعو وندخل لعقول كل الاطفال ونقول لهم اهلا وسهلا بك ونشجعهم لممارسة الرياضة ونقول لهم لا للعادات الدخيلة على مجتمعنا لا لأوقات الفراغ نعم رياضة (الجسم السليم بالعقل السليم ) ونحن كرئيس مركز عدن التدريبي نوجه رسالتنا للجميع بالمجتمع ولمجالس المحلية والمحافظة ومكاتب الشباب والوزارة ضعوا ايديكم بأيدينا للنهض بجيل واعي متعلم بالرياضة لا تتركوا صغاركم فيستخدمه اعدائكم لتدمير وطننا اخواننا الصغار في اعناقنا فنرجو وقوفكم معنا والله الموفق.

 

*يجب على جميع الرياضيين الانضمام للمركز لكي يطور من نفسه

 

يضيف المسؤول المالي والإعلامي للمركز أحمد جميل ماطر :

 

ليس بالأمر السهل أن تأسس مركز يحوي مختلف الألعاب الرياضية الفردية وتقوم بتجميع الشباب وتدريبهم وتأهيلهم وإقامة مسابقات وفعاليات بين الحين والآخر بجهود ذاتية أو من مساعدات من قبل أشخاص أو جهات بعيدا عن الدور الحكومي الجاد في الدعم المستمر الذي يستحقه الشباب في المجال الرياضي.

يجب على الجميع أن ينظم للمركز لكي يطور من نفسه وينمي قدراته ومهاراته ويبتعد عن جميع الأشياء الضارة التي توجد بكثرة في مجتمعنا ونعدو الجهات المختصة لدعم مثل هذه الأعمال وتطويرها ونرحب للجميع بالانضمام إلى المركز بحيث يعتبر المركز الأول في عدن الذي يهتم بجميع الألعاب الفردية في صرح واحد.

 

*يختتم مسؤول الأنشطة في المركز / محمد جارالله محمد علي

 

دائما يتم التجهيز لعدد من الفعاليات والأنشطة من قبلنا في المركز وآخرها كان الكرنفال الرياضي الذي يقيمه المركز على اعلا المستويات ويعد الكرنفال الرابع للمركز, وبأتم الجاهزية والاستعداد من قبل لاعبين المركز , ويشمل الكرنفال الرياضي عده العاب التي يضمها المركز , جودو - جمباز - الرست (مبارزة)...

ويساهم المركز بشكل كبير في جانب تشجيع المواهب الرياضية ويعد دافع معنوي قوي لهم ويحافظ على اهتمام الشباب بالألعاب الرياضية. ويجنب الشباب من العادات السيئة الداخلية على المجتمع حيث يعد الشباب الفئة المستهدفة.

ونناشد الجهات المعنية بالأمر الاهتمام ب الشباب من خلال دعمهم في مثل هذا الفعاليات.

*شبابنا بحاجة لمراكز رياضية لصناعتهم كأبطال

 

العقيد حسين صالح محمد مدير شرطة المنصوره:

 

أن يتأسس مثل هذا المركز ويستقطب الشباب من مديرية المنصورة ومن شباب عدن المحبين للرياضة شيء جبار فشبابنا بحاجة لمراكز رياضية وثقافية تلهيهم عن ضياع الوقت أو أن يسلكوا طريق خاطئ وتزداد نسبة الجرائم بسبب الضياع الذي يشعرون فيه.

مثل هذه المراكز بحاجة للدعم والاهتمام خاصة وان عملها مستمر في جانب الرياضة والتدريب لمختلف الألعاب الرياضية الفردية ومنها تصنع أبطال ينافسون في حال إقامة أي بطولة من قبل وزارة الشباب والرياضة , وفكرة عمل الكرنفال الرياضي مهمه جدا وممتازة لأنها ستستعرض مواهب شابة لديهم امكانيات وطاقات في كل الألعاب والشكر موصول للقائمين على المركز وعلى كافة المدربين وعلى من جاء بهذه الفكرة وكلنا سنقف معهم قدر استطاعتنا لكننا نتمنى أن تقف الدولة ووزارة الشباب معهم أيضا من أجل تطوير المركز وتشجيع الشباب للوصول لمسابقات عربية وعالمية.



شاركنا بتعليقك