ملفات وتحقيقات

مدير إدارة تربية لودر: نعمل جاهدين إلى تحسين أداء العمل التربوي والتعليمي وتجاوز مرحلة الركود في ظل الصعوبات والعراقيل

السبت 24 أكتوبر 2020 02:13 مساءً (عدن الغد)خاص:


الأستاذ "ناصر عوض موسى " واحد من ابناء مديرية لودر التابعة لمحافظة أبين التواقيين للعمل الجاد والعطاء السخي، و يتفجر طاقة ويتوهج تضحية وتفان، يمتلك امكانات وقدرات كبيرة سخرها جميعاً لخدمة عمله في إطار مديريته ، رجل يحظى بإحترام وحب وقبول واسع لدى كافة الاطياف والأطر والأوساط المحلية، الكل يشهد له بالأخلاق العاليه والثقافة الواسعة والتواضع الجم .

الأستاذ " ناصر عوض " متفتح المدارك يمزج في حياته بين العمل والجهد والتعب والكفاح حيث وضع هذه القيم والمفاهيم شعاراً له في مشوار حياته العملية، شخصية قيادية وإدارية من الطراز النادر والفريد لها خصوصيتها المميزة التي لا نظير لها فهو خليط متجانس من الذكاء والدهاء والعبقرية.
ويعد "الأستاذ ناصر عوض " احد كوادر السلك التربوي التي يشار الى تفانيه وإخلاصه في العمل لخدمة مجتمعه بالبنان , وقدم الأستاذ ناصر عوض موسى جل جهده، ووقته للعمل التربوي بمديرية لودر، فعلى يديه تخرجت أكثر الكوادر في مديرية لودر،حينما شغل مدير ثانوية الشيهد راجح سيف فكانت لهذه الهامة التربوية الرائعة شخصية محبوبة من الجميع، و حازم في عمله، ويتصف بالنشاط.
وفي هذا العدد من ( عدن الغد ) سلطت الضوء أمام هذه القامة التربوية لكي يحدثنا بما في جعبته حول الهموم والقضايا والمشاكل التي تتصل بسير عمل القطاع التربوي والتعليمي في مديرية لودر بأبين .. وإليكم حصيلة ما خرجنا به من هذا اللقاء ..

حاوره / د . الخضر عبدالله :

أستاذ ناصر بداية كيف استقبلتم في مديرية لودر العام الدراسي الجديد في ظل تنبؤات بعودة جائحة( كورونا الجديدة ) ؟


- أولاً إذا هناك كلمة شكر على الواحد ان يقولها فيجب ان تقال لك دكتور الخضر عبدالله رجل اكاديمي حصلت على اعلى شهادة علمية بجهدك ومثابرتك وهذا يعد شرف لنا في إدارة التربية والتعليم بلودر والمنطقة ككل , وأيضاً فأنت المنبر الإعلامي والصحافي المتميز الذي لك بعد الله الفضل الكبير في إظهار أنشطة وفعاليات المديرية في العديد من الصحف اليمنية ا واجدد الشكر الخالص لك على إتاحتك لي هذه الفرصة الكريمة للحديث، وبالنسبة لجواب سؤالك-قمنا بالتحضير للعام الدراسي في مكتب التربية والتعليم م / لودر .
وضعنا خطة للتشعيب للعام الدراسي ، وتم مناقشتها مع مكتب التربية بالمحافظة وتم أقرارها وثم تم عقد لقاء لمدراء المدارس بعاصمة المديرية ، وتم توزيع الخطة والقوة الوظيفية لكل مدرسة لمدراء المدارس .
وطبعاً القوة الوظيفية نفس القوة بكل مدرسة، ولم يتم نقل أي معلم او معلمة من أي مدرسة إلا لظرورة ووضع المعالجات .

وتم تدشين العام الدراسي بتاريخ 20/ 9/ 2020 م وبدأت الدراسة في معظم مدارس المديرية ، ونحن في مكتب التربية نتابع الحضور للمعلمين وأي معلم لم يباشر ،وفق اللائحة الخاصة، بالمنقطعين سوف نطبق عليه اللائحة .
وقد تم النزول من بعض المدارس من قبل المكتب ، ولدينا خطة لنزول رؤساء الأقسام والتوجية، من أجل متابعة أستمرار الدراسة ووضع الحلول والمعالجات حسب الامكانيات .

استاذي الفاضل / تواجهون الكثير من الصعوبات والعراقيل في مهامكم .. فهل لديكم القدرة على تحقيق الحد الأكبر من إستقرار العملية التربوية والتعليمية في ظل ظروف غاية في الصعوبة؟

- نعم - اذا توفرت عوامل النجاح مثل التكاتف والتلاحم والإصطفاف فالعملية التعليمية دون شك سوف تستقر وتتحسن، ونحن من موقع عملنا نطمن الجميع باننا سنحقق بإذن الله مل ما يصبو اليه ابناء المديرية ونعمل جاهدين إلى تحسين أداء العمل التوبوي والتعليمي وتجاوز مرحلة الجمود والركود التي عاشها هذا القطاع ردحاً من الدهر بتعاون كل الشرفاء والمخلصين من منتسبي هذا القطاع الحيوي والخدمي.

يشاهد في مدارس عواصم المدن اليمنية وخاصة المحررة جملة من الاحترازات الوقائية الصحية .. فهل اعددتم ظمن خطتكم لمجموعة من الوقائيات الصحية لمدارس المديرية ؟
بالنسبة للأجراءت الاحترازيه المتخذه،عملنا ونعمل حسب الامكانياتالمتاحه لدينا، وخاصه في المدارس ذات الكثافة الطلابية ، نحن نعمل في هذا الجانب حسب مايقدم لدينا من امكانيات بسيطة وشحيحة، ولانملك تلك الأمكانيات التي ترتقي إلى مصاف ودرجة الوقائية الصحية والاحتراز الآمن الكافي للطلاب .
ولكن بما يتوفر ويتاح بين أيدينا من امكانيات .

تواجه إدارات مكاتب التربية بابين العديد من المشاكل التي تعتريها .. فما هي اهم العراقيل التي تقف أمامكم ؟

العراقيل كثيرة تواجه إدارة التربية بالمديرية ومدراء المدارس :
1- نقص المعلمين .
2- نقص الكتاب المدرسي .
3- الوضع المعيشي الصعب الذي يعيشه المعلم ،بسبب أرتفاع الصرف وانخفاض قيمة الريال اليمني .
4- النقص في الأثاث الطلابي في بعض المدارس .
5- توقف التوظيف منذ عام 2011 م أثر سلباً برفد التربية، بكوادر وتخصصات للمواد المطلوبة .
6- تزايد عدد الطلاب في مقابل عدم التوظيف، وتقاعد بعض المعلمين .8 - من المشاكل التي تواجهنا تسرب الفتاه عن التعليم و الحلول هو حاجتنا للتعاقد مع معلمات ودراج مديريتنا ظمن حاجتنا لمعلمات بنات الريف .

أستاذ ناصر - برأيكم ماهو النقص الذي تعاني منه العملية التعليمة في مديرية لودر .. وكيف يمكن التغلب عليها في قادم الأيام ؟


-
لا - يحتصر ولا ينحصر النقص في العملية التعليمة والتربوية في مديرية لودر ولكن المعظلة تشمل المنظومة بشكل عام ، نتيجة للظروف والاحداث والمعطيات الحاصلة في هذا الوطن .
ينقص العملية التعليمة في مديرية لودر الكثير والكثير ، ولكننا وبصدد الاحداث الحاصلة ، نحتاج الأهتمام والدعم في توفير أسس وقواعد العملية التعليمة في المديرية التي تسهم في انجاح سير عجلة العملية التعليمة

وتحتاج العملية التعليمة والتربوية في المديرية برفدها بالدماء الشابة من خرجيين الشهادات الجامعية في كل التخصصات ، ونحتاج في المقام الأول إلى الاستفادة من الطاقات والمخزون والمدخور الشبابي في المديرية .

العملية التعليمة والتربوية تحتاج إلى ثورة تجديدية من الشباب وضخ دماء شبابية في كل مرافقها حتى نتمكن من التغلب على المنغصات التي تسهم في زعزعة سير العملية التعليمية .

كيف تسيرون العمل في أقسام إدارة التربية بالمديرية في ظل هذه الظروف الراهنة ؟


الأقسام الموجودة في المكتب جميعها متفاعلة وفقاً لطبيعة المهام والعمل الجاري بالمكتب ويكفينا بأن هذه الأقسام تحتوي على كفاءات ناجحة فإن وجدت عزائم الكفاءة تم التغلب على العراقيل رغم النواقص التي تعتري عملنا .

مع استقبال مدارس المديرية لجميع الطلاب للعام الدراسي الجديد.. هل يوجد ازدحام في الفصول الدراسية .. وما هي الحلول لها ؟

- نعم - يوجد في مدارس المديرية ازدحام كبير للطلاب في الفصول الدراسية وتصل هذه الكثافة الطلابية في الفصل الدراسي الواحد ما بين 60 ـ 70طالباً وطالبة، والأسباب الأساسية لهذا الازدحام هي كثافة السكان وازدياد عدد التلاميذ الملتحقين بالدراسة كل عام وعدم مواكبة هذه الزيادة ببناء فصول إضافية أو مدارس جديدة في المديرية ، لهذا لا توجد لدينا حلول لهذه الكثافة سوى مخاطبتنا لمكتب المحافظة والسلطة المحلية بإعطاء اهتمام كبير لهذه المديرية لبناء مجمعات دراسية كبيرة وبناء فصول دراسية إضافية للفتيات في المدن الرئيسية للحد من عملية الازدحام.

استاذ ناصر رغم بدأ الدراسة في بداية شهر اكتوبر ولكن ما زال بعض الملعمين غير متواجدين في المدارس .. فما هو الحل للحد من هذه المعضلة التي تؤثر سلباً على التحصيل العلمي للطلاب ؟

- صحيح - هناك كثير من المتقاعسين في السلك التربوي عن العمل ونحن بواجبنا اعتمدنا على الإدارة المدرسية وأعطيناها الصلاحية الكاملة لتنفيذ اللوائح التربوية النافذة وأي تقصير أو إخلال من قبل هذه الإدارات سيتحمل المخل المسؤولية وسنتخذ ضده وضد أي متقاعس الإجراءات التربوية المعروفة وأؤكد لك بأنه منذ مجيئنا عاد الكثيرون من هؤلاء المتقاعسين وأن كان هناك متقاعسون فأؤكد بأنهم قليلون جداً وسيتم التعامل معهم باتخاذ الإجراءات التربوية وفق القانون واللوائح التربوية المعروفة ووفقاً للتقارير المرفوعة من الإدارات المدرسية.

يشعر الزائر إلى مدارس لودر بان هناك خلل في معايير العملية التعليمة .. هل السبب في توظيف الكم الهائل من المعلمين لعام 2011م .. او كيف تعلقون على هذه المشكلة ؟

المشكلة تتمحور ان هناك أكثر 350 موظف تم توظيفهم يقرأ ويكتب ولم يزل هذا الكم من الموظفين مخفي ولم يوزعوا على مكاتب التربية بالمحافظة وعلى النقيض هناك أكثر من 300 معلم ومعلمه تم احتالتهم إلى المحافظه للتقاعد لهم اربع ست سنوات يستلمون رواتبهم من المحافظه وهذا الكم من المعلمين الذي اصدر بهم قرار التقاعد اثقل كاهلنا واصبحنا كذلك نعاني من خلل في سير العملية التعليمية , وأيضاً نقص الكادر المنخصص هو الذي احدث هذه الاشكالية .

في ختام هذا اللقاء هل من كلمة أخيرة تودون قولها ؟

كلمتنا الاخيرة أتقدم بالشكر والتقدير لوزير التربية والتعليم و للأخ محافظ المحافظة ووكيل وزارة لقطاع المشاريع والتجهيزات والأخ مدير عام مكتب التربية والتعليم بالمحافظة على جهوده في تذليل الصعوبات والأخ مدير عام المديرية الذي أعطانا الصلاحيات لحل مشاكل التربية والتعليم في المديرية ونأمل من المعلمين والقيادات التربوية في المديرية مزيداً من الجهود والتفاعل معنا، وشاكرين صحيفة "عدن الغد " على دورها الإعلامي الرائد والكبير في نقل هموم الوطن والمواطن، آملين منكم مواكبة أحوال وشؤون مكتب التربية بمديرية لودر.



شاركنا بتعليقك