ساحة حرة
الأحد 25 أكتوبر 2020 12:08 مساءً

احمد الميسري رجل جاء في غير زمانه

علي منصور مقراط

الذين لايعرفون احمد الميسري من المتشددين يدخلون أنفسهم حلبة الحملات الإعلامية المسعورة ضده ويسيئون له دون دون دراية أو معرفة بتكوين الرجل وشخصيتة الوطنية على الواقع. وأقصد هناء إخواننا المتطرفين في الانتقالي وليس السياسيين الذين يدركون مهما بلغت قمة الخلاف والخصومة وحتى الدم ستأتي اللحظة التاريخية الفارقة التي يلتقون فيها تحت عنوان الوطن ومصالحة العليا.

أستطيع القول أن احمد الميسري من فلتات هذا الزمن ولكن جاء في غير زمانه ، لادري ما الذي يدفعني اكتب عنه بثقة وفخر واعتزاز دون تكلف أو مصلحة بحدها الأدنى. حتى أني لأعرف هل يقراء أم لا تصله مايكتب كونني لم أعد اعرف رقم جواله اوالواتساب ووالخ. حتى لايفكر ضعفاء النفوس أن هناك مصالح مادية مؤقتة هي من تحرك القلم للكتابة.

حسنأ الميسري الذي صار منذ أكثر من عام خارج حدود هذا الوطن وبعيدأ عن اليمنيين اقول اليمنيين وليس مصطلح الجنوب العربي الوهمي الجديد. اوبالاصح جنوب اليمن وشماله. مع غياب الميسري عن عدن والمحافظات المحررة مازال في وجدان الناس. السواد الأعظم منهم باستثناء الحاقدين والاقصائيين والمنتقمين من الشرفاء.

شخصيأ أرى فيه أفضل شخصية وطنية في هذه المرحلة وحتى المراحل السابقة منذ أن نال الجنوب الحبيب استقلالة عام 1967م أو بعد قيام ثورة 14اكتوبر المجيدة. لاتشتطو وتقضبون وتتهمونا بالكذب والنفاق والمقالطات والتزوير والعبث بالتاريخ أن ساويت شخصية الميسري القيادية وروحه الوطنية المسؤولة بزعماء اليمن التاريخيين قحطان الشعبي وفيصل عبداللطيف وسالم ربيع علي ومحمد علي هيثم وعلي ناصر محمد وإبراهيم الحمدي ومحمد صالح مطيع وعلي عنتر وعلي سالم البيض وعبدربه منصور هادي وغيرهم. وزاد انه يتفوق على بعض هولأء الرجال الأبطال التاريخيين انه شخص ليس مناطقي وصاحب ضمير وإنسانية. وأخلاق رفيعة. ومتواضع ولايعرف الغرور والتعالي.

قد نجد مدير مكتبة علي أبوبكر فيه من التعالي والغرور بحكم سنه ونجد الغرور والشطط والنزق في بعض المحيطين فيه بما في ذلك حراستة وقد يشعرونك انك غريب على هذا البلد. لكن بمجرد أن يلمحك أن كنت معروف أو مواطن بسيط لايعرفك يأمر بالسماح له بمقابلتة لاينظر إلى الواجهات والأسماء والصفات بل إلى انك مواطن يمني جاء إلى هذا الكرسي من أجلك من أجل انصافك ومعالجة مشاكلك. تكون من أية محافظة أو مديرية أو قرية تصل إلى الميسري أو حتى تنشر لك اسقاثة أو شكوى يتفاعل معها سريعا.
هناك من الشرفاء حوله يوصلون له المعلومات وهو مسؤول قلق ومهتم.

يمتلك بطانة نصفها غير صالح لكن الأكثر مخلصين.

طبعأ عطر الذكر الميسري لايربي ولده محمد على التسلط والتدخل في شؤون لاتعنية وهو صغير السن ولم يسمع أحد أن شقيقه الأكبر عبدالقادر وهو عاقل وبقية إخوانه يضعون أنفسهم في الواجهة أو من قبيلتة حتى وإن حاول أحدهم حشر نفسة عندما يعلم يوقفة عند حده مباشرة.

ومن حسن الحظ امتلاكة سكرتير إعلامي مهني مسؤول هو الزميل وضاح فارع. ولا تهتمون بالمتطوعين الذين يشتمون الأطراف الأخرى وضاح إعلامي رسمي مسؤول على كل كلمة باسم الوزير فقط.

البارحة شعرت بالفخر وانا إقراء اول تعزية من الوزير احمد الميسري بوفاة المناضل الكبير أحمد محمود أحمد القيسي العربي الضالعي. وهكذا هو الميسري. وحقائق شخصيتة واقولها حقيقة أن كان الميسري ضمن التشكيل الحكومي الجديد أو يتم اسقاطة سيظل ذلك الزعيم السياسي الوطني الشعب في أمس الحاجة آلية. كونه يعادل كل الحكومة ويمثل الناس خير تمثيل أفضل من حكومة الشرعية والانتقالي. هو من يحس باوجاع الوطن والمواطن ويتفاعل مع مآسي الجميع دون فئة اجتماعية بعينها. الميسري ترك فراق مهول منذ خروجه من عدن في أغسطس العام الماضي. لم ولن يملائه أحد لو تاني كل حكومة المناصفة. ستكون ناقصة بدون الميسري. هذا ليس نفاق اومبالغة بل واقع عشناه ونعيشة وسيأتي اليوم الذي يتمنى الانتقالي والشرعية وجود رمز وطني شجاع وسياسي مثقف كبير بمستوى احمد الميسري حتى وإن كانو مختلفين معه.
تختتم هذه السطور بالتحية كل التحية إلى المناضل الجسور احمد الميسري وكل الوطنيين الأحرار وللحديث بقية وسلامتكم


  
جميع الحقوق محفوظة لـ [عدن الغد] ©2020