ساحة حرة
الأحد 25 أكتوبر 2020 02:30 مساءً

فليصمت بائعو الوهم، لأن مشاريع هادي هي التي ستتحدث:

أنور الصوفي

الرئيس هادي يعجز اللسان عن شكره، ويصمت الكلام أمام إنجازاته، ويتلعثم حذاق اللغة أمام صنيعه، فقلمي تبلدت حروفه أمام الإنجازات العظيمة لهادي، فحاولت أن أحلل عقدة لسانه، ليتحدث عن منجزات المارشال هادي، فهذا هو يومه، فتحدث، فكاد قلمي أن يناطح السحاب أمام هذه المنجزات العظيمة، فكهرباء بقدرة 500 ميجا لم تشهدها عدن من قبل، ولكن بإصرار الرئيس هادي تحقق مشروعه الضخم، وسيشهد الأسبوع القادم دخول 260 ميجا من كهرباء هادي، وهذا هو حلم كل عدني.

عدن على موعد مع كهرباء الرئيس هادي، نعم هي كهرباء الرئيس هادي، فهو الذي وجه بها، ورعاها، وتابع خطواتها خطوة بخطوة حتى غدت واقعاً، وهاهي اليوم تتهيأ لتنور عدن، وما جاورها من المحافظات.

أتدرون لماذا أُطْلِقَ عليها كهرباء الرئيس؟ الإجابة عن هذا السؤال وببساطة متناهية هي: لأن بصمات هادي واضحة في هذا المشروع العملاق، بل أنه هو المتابع لهذا المشروع الاستراتيجي منذ التوقيع عليه مع الشركة المنفذة.

مشروع كهرباء هادي، أو كهرباء الرئيس هادي هو المشروع الأكبر الذي يلامس احتياجات المواطن، ويعتبر ركيزة أساسية لنهضة عدن في الجوانب الصناعية كافة، فمن المعلوم أن الكهرباء تمثل البنية التحتية للصناعة والسياحة، والاستثمار، لهذا يهتم هادي بالمشاريع العملاقة كاهتمامه بكل تفاصيل حياة شعبه، فلله در هادي، فالجميع يتحدثون عن كهرباء الرئيس هادي، وستسمعون كلاماً عجباً من المتطفلين الذين لا يستطيعون حتى إيقاد شمعة، ستسمعونهم يتحدثون عن دورهم في هذا المشروع الكبير، والعظيم كعظمة الرئيس هادي، فمثل هذه المشاريع لا يصنعها إلا الكبار من طراز هادي، فشعاره:
وتصغر في عين العظيم العظائم.

أنتم على موعد مطلع الأسبوع القادم مع تشغيل تجريبي لكهرباء الرئيس هادي، فانتظروا، ومن كان في عجلة من أمره، ليرى هذا المشروع، فليأخذ لفة على طريق الجسر وسيرى امتداد المشروع، فليواصل مسيرته حتى يصل إلى الحسوة، وهناك سيرى هذا المشروع الضخم جاثماً على أرض الحسوة، فشكراً صاحب الفخامة، شكراً بحجم هذا الوطن لفخامة المشير الركن فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي، فليصمت جميع الساسة الذين يبيعون لنا الوهم، لأن مشاريع هادي هي التي ستتحدث.


  
جميع الحقوق محفوظة لـ [عدن الغد] ©2020