رياضة

من الذاكرة الكروية اليمنية.. التلال في ذكرى تأسيسه ال115.. (1)

الأحد 19 يوليو 2020 01:01 صباحاً عدن الغد / خاص


كتب/ منصور عامر


تمهيد


هنا سطر التاريخ أول كلماته في ولادة أول نادي رياضي كروي في اليمن أسمه { الأتحاد المحمدي__ التلال اليوم} ، عميد الاندية اليمنية وأقدم فرق الجزيرة والخليج والوطن العربي _الذي تأسس عام1905م، وعمره اليوم 115عام

ومن هنا ومن مدينة كريتر في عدن مرت عجلة التاريخ لمسيرة كروية رياضية رأئعة ....
وها أنا أقف بهذه الاسطر أمام هذا الصرح العملاق والكبير بأنجازاته.


وأنت ياعزيزي القارئ ستقف معي وستتجول في تاريخ هذا النادي العريق حيث سنغوص في تفاصيل زمن الولادة والنشأة وكذا البطولات والنجوم في الجزء الثاني لهذا الصرح الشامخ كشموخ قلعة صيرة التي أتخذ منها رمزا وشعارا للنادي..


إذ نتشرف نحن بالكتابة عن النادي الأعرق والأقدم والأول في سلم الحركة الرياضية اليمنية فقد تابعت هذا العملاق التلالي منذو كنت طالبا في المرحلة الابتدائية مطلع سبعينيات القرن الماضي ، وشهدت الولادة الاولى ، لمسمى نادي التلال الرياضي في 18 يوليو1975م..بعد قرار الدمج لأندية كريتر في عدن

فالتلال والبطولات وجهان لعملة واحدة ، وأذكر هنا تلك الكلمات الرائعة التي كتبها الاستاذ مطهر الأشموري بعد ميلاد الجمهورية اليمنية حين فاز التلال بأول بطولة للدوري للموسم الكروي الأول1990_1991م


حين قال:
أشهدي..ياجبال...البطولة للتلال

هكذا نبدأ مع أول نادي للتاريخ الكروي اليمني مع العميد الفريق الأحمر مع أبناء قلعة صيرة ، مع التلال العدني كما يحلو لعشاقه وجماهيره أن تسميه والمنتشرين بالساحة اليمنية والجزيرة والخليج وفي العالم بأسره
الولادة _النشأة _التأسيس


من هنا تبدأ حكاية النادي الأقدم في اليمن والجزيرة العربية والعالم العربي، من كريتر عدن المدينة اليمنية الحاضنة لكل اليمنيين، المدينة التي عرفت مظاهر المدنية، منذو زمن بعيد ، وشكلت النقطة المهمة للمستعمر البريطاني الذي ظل فيها 129 عام
فكانت الولادة الأولى ، ومن المراجع فالبداية حين تاسس نادي الترفيه المتحد في عام 1902, وأسسه كلا من يوسف خان ورستم خان وعبدالقادر مكاوي وعبدالرحمن النورجي وأبراهيم خان، وبعد أن طرأ خلاف حاد بعد أن زاد عدد المنتسبين وعدم سماح قانون كرة القدم انذاك بتغيير اللاعبين أثناء المباريات مماحذى بمجموعة من الشباب الى الانسحاب من نادي الترفيه وقيل في هذا الكثير، وتمخض بعد ذلك تأسيس نادي الاتحاد المحمدي 1905م الذي يعتبر النواة الحقيقية التي أشارت اليها معظم الكتابات والمراجع وهو النادي الذي مر بعدة مراحل عديدة للدمج حتى تسميته الاخيرة هي التلال.
وكان من أعضاءه الكبار الذين ساهموا بتاسيس الاتحاد المحمدي السيد/عيدروس بن حسن العيدروس والشيخ/عبدالكريم حسن علي، والشيخ/ محفوظ صالح مكاوي وبلغ أعضاءه350 عضو
ومنذو نشأة هذا النادي العريق كأول نادي أهلي حقيقي في عدن تحت مسمى (نادي الاتحاد المحمدي) وكأول نادي رياضي في اليمن والجزيرة والثالث في العالم العربي بعد شباب قسنطينه ، وسكة الحديد(الاهلي المصري اليوم)، وذكر أنه كان ينازل فرق جيش الاحتلال وفرق الاساطيل القادمة والمارة عبر ميناء عدن...

ودخل منافسات عديدة وحصد فيها عدة بطولات ولكن نشاطه توقف في عام 1914م بسبب الحرب العالمية الاولى ، ولكن يحسب لمحفوظ مكاوي الذي يعتبر الرائد الأول للنادي أستطاع أن يعيد النادي ، وذكر أن النادي تراجع عند تأسيس نادي الحسيني الرياضي عام1924...


وذكر أيضا أن خمسة من أعضاء نادي الاتحاد المحمدي قاموا بالبحث عن مقر جديد ومناسب في جنوب مدينة كريتر وافتتح مقره في فبراير1957
وشهد النادي أنقاسما بخروج 25لاعبا وتأسيسهم نادي النجم الرابع الذي تحول أسمه فيما بعد نادي الاحرار بأعتراف رسمي عام 1958 الفريق الذي لعب فيه الشهيد الحبيشي.

وبعد طرد الاستعمار البريطاني أصدر أول أتحاد كرة قدم يرأسه أحمد محمد قعطبي الشخصية الاجتماعية والرياضية والسياسية أطال الله في عمره...وتحديدا تاريخ18/يناير/1968م قرار بتحديد أندية عدن ولحج للدمج وخلال خمسة أيام أجريت مشاورات، توحد عدد من الاندية وألغيت تصاريح الاندية لم تندمج وسمح لها بالانظمام الى احد الاندية المقرة...وحينها برزت مشكلة الاتحاد المحمدي الذي تعرض للالغاء وهو أقدم وأعرق الأندية .
وحلت هذه المشكلة بدمج الاتحاد المحمدي مع التضامن والذي هو ناتج أصلا من دمج القطيعي والعيدروس وسمي التضامن المحمدي وكان ذلك عام1969م وأصبحت بمدينة كريتر4 أندية وهي [[التضامن المحمدي_ الاحرار_الشباب الرياضي_الحسيني ]]


وجاء الدمج التالي بعد أربع سنوات وتحديدا في30/نوفمبر/1973م، حين تم توحيد نادي الاحرار الذي أنشق لاعبوه عن الاتحادالمحمدي مع نادي التضامن المحمدي بشعار القلعة ليصبح بأسم الاحرار وبالفانلة الصفراء ، وعلى الدفة الثانية تم دمج الشباب الرياضي ذو الفانلة البيضاء مع نادي الحسيني ذات اللونين الاسود والأبيض وأصبح بأسم الأهلي بالفانلة الحمراء


وهناك رواية ظريفة كانت تحكى دائما في سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي، ويتذكرها كثيرون وشكلت حلقة تواصل للاجيال عن نشأةالنادي الأعرق والأقدم وذلك في المنتديات والجمعيات والمبارز للقات وفي المقاهي والحارات والأزقة بمدينة كريتر المدينة العتيقة والمحاطة بالجبال والتلال الصغيرة والصهاريج وقلعه صيرة وعقبتها و كذا مساجدها الشهيرة الضاربة بجذور التاريخ( مسجد أبان ومسجد العيدروس )

والمقولة تقول...........

[[انه بالانسحاب أسس الاتحاد المحمدي وبالانقسام وجد الاحرار وبالأندماج مع الأهلي....جاء {التلال}..]]]

وهنا أذكر أن الكابتن عزام خليفة مدرب التلال والمنتخبات الوطنية أعتزل اللعب وهو كابتن الاهلى في مباراة[ جمعت الاهلي والاحرار] وفاز الاهلي حينها بهدفين سجل أحدهما الكابتن عزام...وبضربة رأس أن لم تخونني الذاكرة.وهي مباراة تاريخيه لي شخصيا وفي سن مبكرة حين كنت طالب بالمدرسة الابتدائية و شهدت أول أعتزال للاعب كرة قدم ، وفهمت معنى كلمة أعتزال ، وتاريخية أيضا لان الرئيس سالمين حضرها دون ترتيبات مسبقه وأهدى الكابتن عزام خليفه مسدسه الشخصي كهديه منه وبشكل عفوي تقديرا للرياضة والرياضيين.

وجاء المخاض الاخير لجميع أندية محافظة عدن وقرار لكل مدينة فريق واحد ، وكانت كريتر المدينة التي تاسس فيها أول نادي.....على موعد مع المارد الاحمر وأشهار نادي التلال الرياضي لتكون الفانلة الحمراء لونه والقلعة شعاره وكان ذلك في 18 يوليو 1975م...تاريخ تأسيس التلال الرياضي..



شاركنا بتعليقك