رياضة

كلوب: الأوضاع تغيرت للأسوأ.. ولن أفسد فرحة التتويج

الثلاثاء 21 يوليو 2020 07:12 مساءً (عدن الغد)متابعات:


أكد الألماني يورجن كلوب، مدرب ليفربول، حماسه لاقتراب مراسم التتويج بالدوري الإنجليزي الممتاز، والتي ستجرى على مدرجات الكوب، بملعب أنفيلد، عقب مواجهة تشيلسي المقرر إقامتها غدا الأربعاء، ضمن مواجهات الجولة الـ37 من البريميرليج.

وحسم ليفربول لقب الدوري الإنجليزي في وقت مبكر من الموسم الحالي، ليقف على منصة التتويج للمرة الأولى في المسابقة منذ عام 1990.

وقال كلوب في المؤتمر الصحفي، الذي أقيم اليوم الثلاثاء: "سأحاول الاستعداد (لرفع الكأس)، هناك مباراة أمامنا لكن لا أستطيع إنكار ما سيحدث بعدها، ولا أريد ذلك، الشبان عملوا بجد من أجل هذه اللحظة، لن أفسدها وسأكون في أفضل حال معنوية".

وأضاف: "سيكون من أروع أيام حياتي بكل تأكيد، لم يعتقد أحد أنه ممكن بالنسبة إلينا، سأكون فخورا بالشبان وما فعلناه، إنها لحظة فارقة، يوم مهم لكنه ليس الأخير بالنسبة إلينا".

وتحدث كلوب عن لقاء تشلسي، قائلا: "تشيلسي سيقوم ببعض التغييرات الجيدة، لكنه تمتع بدفعة معنوية أفضل (بعد التأهل لنهائي كأس انجلترا)، يجب أن نتأكد أن لا نسهّل عليه الأمر، التفاصيل الصغيرة تحسم المباريات، ويجب أن نعتني بهذه التفاصيل جيدا".

كنا الطرف الأفضل أمام أرسنال

وعن مستوى الفريق في الآونة الأخيرة بعد ضمان التتويج، وتحقيقه نتائج لم ترق للآمال، قال: "إنه تحد كبير، عندما كان بيب (جوارديولا) في بايرن، كنت أنا في المركز الثاني مع دورتموند، سيطروا (بايرن) ثم خسروا بعض المباريات لأنه لم يكن هناك ما يسعوا لأجله".

وواصل مدرب الليفر: "أنا سعيد بالطريقة التي ظهرنا عليها، لم تتواجد هناك أمور واضحة، فقط بعض الأمور الصغيرة يمكنك رؤيتها، وكنا الطرف الأفضل أمام أرسنال".

وفيما يخص منح رابطة الدوري لجائزة أفضل لاعب في الموسم برأي اللاعبين، رغم حجب جائزة الكرة الذهبية هذا العام، قال كلوب: "أحمد الله أنني لا أتخذ القرارات، لا توجد كرة ذهبية هذا العام، لكن هناك جائزة لاعب الموسم".

وأردف المدرب الألماني: "وظيفتي هي تقديم أكبر عدد ممكن من اللاعبين لدائرة الترشيحات، ولدينا بعض المرشحين هذا العام، أنا سعيد حقا بالموسم الذي خضناه، جميع اللاعبين كانوا مذهلين".

الأوضاع تغيرت للأسوأ

وبدا كلوب غامضا في معرض رده على سؤال حول نشاط ليفربول في فترة الانتقالات المقبلة، حيث قال: "أنا سعيد بتشكليتي بنسبة 100%، كنت كذلك العام الماضي عندما أراد الناس أن نحضر هذا اللاعب وذاك".

وأضاف يورجن كلوب: "ليس الأمر أننا لا نريد التعاقد مع أحد، نحاول اتخاذ القرار المناسب ثم جاء كوفيد-19، الأوضاع تغيرت وليس للأفضل".

وضرب كلوب في أندي روبرتسون مثلا بشأن التعامل مع الانتقالات، قائلا: "مرت ثلاثة أعوام منذ توقيعه، كان يمكننا دفع 30 مليون جنيه استرليني وكان سيستحق هذا المبلغ، الأمر لا يتعلق بالمال، 8 ملايين مبلغ باهظ في حال لم ينجح معنا، تم شراؤه لأننا اعتقدنا أنه سيساعدنا".



شاركنا بتعليقك