آراء واتجاهات
الخميس 06 أغسطس 2020 03:27 مساءً

هل سيستغل تنفيذي حضرموت نعمة التغيرات المناخية؟

عبدالله احمد صالح بن اسحاق

هل سنرى تدخل لمجالس السلطة التنفيذية بحضرموت لاستغلال نعمة المطر ليشهد المواطن اثرها في تجميل البيئة بتوسيع الرقعة الخضراء في المدينة واحداث نهضة زراعية وصناعات غذائية ترفد الاقتصاد، ام ستبقى هذه الثروة المائية مهدرة تنساب للبحر والصحاري وقيعان الاودية دون استغلال؟


هل سنرى تكليف للمجالس المحلية بالمديريات للتنسيق مع مكتب الزراعة والري ومكتب الشئون الاجتماعية لتاسيس جمعيات تعاونية زراعية تتبنى دراسة وتنفيذ مشاريع سدود ونظم لتوزيع مياهها على اراضي اعضائها من المواطنين؟


هل سنرى تكليف لمكتب الزراعة بانشاء مشاتل مركزية تنتج مالايقل عن ١٠ مليون غرسة سنويا لاشجار زينة ومثمرة؟

هل سنرى تكليف لمراكز اكثار البذور بتحسين نوعية الاصناف الزراعية وتوطين اصناف اقتصادية جديدة؟


هل سنرى تكليف لمكتب التدريب المهني وكليات المجتمع بعمل دورات زراعية للمزارعين والنحالين ومربي الحيوانات على الاساليب الحديثة في الانتاج والحفظ والتصنيع والتسويق؟

هل سنرى تكليف لمكتب الصناعة والتجارة بعمل دراسات لفرص تسويق المنتجات الزراعية داخليا وخارجيا وتذليل عوائق التصدير. وعمل خطط استراتيجية لتحقيق التوازن بين حجم الصادرات والواردات الزراعية واقامة اسواق حرة مركزية للمنتجات الزراعية على الحدود مع دول الجوار؟


هل سنرى تكليف لمكتب هيئة الاستثمار بعمل دراسات جدوى لصناعات غذائية والترويج لها واعفاء وسائل والات خطوط التعليب وثلاجات الخزن والنقل من الضرائب الجمركية؟

هل سنرى تكليف لمكتب هيئة الاراضي باصدار خارطة تفصلية للمساحات المخصصة للتشجير ضمن المخطط العام لكل مدينة وتقديمها لمكتب الاشغال العامة والطرق وصناديق النظافة والتحسين للتنفيذ؟


هل سنرى تكليف لمكتب الاشغال العامة والطرق وصندوق النظافة و التحسين ومكتب السياحة باستغلال قدرات خريجي هندسة المدن والهندسة الزراعية في تصاميم مخططات الرقعة الخضراء في الشوارع العامة والتقاطعات والسواحل والمتنفسات واختيار اصناف اشجار طبيعية اقتصادية لاتحتاج للري وتخطيط تصريف مياه المطر لريها؟

هل سنرى تكليف لمكتب التربية والجامعات باطلاق مبادرات طلابية كان يشارك كل طالب في كل اجازة اخر الاسبوع بغرس ٥٠ شجرة ضمن مجموعات نشاط تعليمي مخطط لغرس السلوك البيئي والجمالي والاقتصادي لدى جيل المستقبل؟


هل سنرى تكليف لقائد النخبة الحضرمية باطلاق شعار يد تبني وتزرع ويد تحمل البندقية؟

هل سنرى تكليف باصدار طابع ضريبي يحمل صورة النخلة لتحصيل ضريبة محلية عن كل معاملة ادارية توجة لتعمير البيئة الزراعية والسياحية؟

ام سنبقى شهود عيان على هدر الطاقات البشرية ورواتبها وهدر الموارد الطبيعية، ننتظر صدمة تخلي العالم عن النفط كمصدر للطاقة فنصبح حينها في دائرة العجز والجوع.


  
جميع الحقوق محفوظة لـ [عدن الغد] ©2020