آراء واتجاهات
الخميس 06 أغسطس 2020 04:42 مساءً

حتى لا ننسى:   دق القاع و لكن لا تدق حقوق التراث

د/ محمد محمد السعدي

 

 

د محمد السعدي 

 

 

اشتهرت عدن ابان الحكم الاستعماري البريطاني بانها كانت احد مدن الشرق العربي الرائدة في مجال الفنون و الأغاني  

و قد تهافت فنانون عرب لاداء اغاني عدنية و لحجية و الوان مختلفة من الفن اليمني في الجنوب والشمال

هكذا اشتهرت الفنانة اللبنانية هيام يونس بادائها لأغان يمنية خاصة لمحمد سعد عبدالله و احمدقاسم 

 

و غنى فهد بلان ايضا للفنان المرشدي 

و غنت فنانات كثيرات ابرزهن الفنانة المصرية الكبيرة فائزة احمد للفنان اليمني ابن عدن فرسان خليفة 

 

موضوعنا متعلق برائعة النصري و العبدلي و رجاء باسودان دق القاع دقه 

 

الشاعر اللحجي احمد علي النصري و الموسيقي الامير محسن العبدلي انفردا بعمل فني رائع أدته الرائعة رجاء باسودان 

دق القاع دقه 

 

بعد الاستقلال احيى الموسيقار احمد قاسم هذه الاغنية ببعض التجديد الايقاعي 

و كذلك فعلت فتحية الصغيرة 

و فعل كثيرون 

 

و لم ينكر احد الحق الادبي للشاعر اللحجي احمد علي النصري و الموسيقي الامير محسن العبدلي حقهما 

 

 الفنانة بلقيس احمد فتحي ادت هذه الاغنية لكنها و للأسف الشديد انكرت المؤلف و الملحن 

المفارقة التي يمكن ان نثيرها انه يمكن لبلقيس ان تغفل هذه الحقائق لكن أباها الفنان الكبير احمد فتحي و امها الفنانة العدنية ماجدة نبيه فنانة فرقة الانشاد الوطني التابعة لوزارة الثقافة في عدن في الثمانينات من القرن الماضي 

والدا بلقيس لا يمكنهما فعل ذلك الا اذا كانت الإستشارات خارج العائلة 

 

احمد فتحي احتضنته عدن في الثمانينات و ادى فيها عددا من الاعمال الغنائية و قد كانت بلقيس ثمرة قصة عشقه و زواجه من ماجدة نبيه 

المخرج التلفزيوني الكبير محمود السلامي وثق اللحظة

 

 *حتى لا ننسى* 

 *د محمد السعدي* 

القاهرة 6 أغسطس 2020


  
جميع الحقوق محفوظة لـ [عدن الغد] ©2020