احوال العرب

مجموعة السلام العربي تهنئ الشعوب العربية بالعام الجديد

الثلاثاء 05 يناير 2021 05:20 مساءً (عدن الغد) خاص


في العام الجديد - آمال وبشائرَ وئامٍ عربي مُنتظر العواصم العربية ..

بعثت مجموعة السلام العربي الى الدول العربية بخالص التهاني بحلول العام الجديد حيث يحذوها الأمل المقرون بالدعاء الى الله أن يعم السلام و الأمن و الوئام أقطارنا العربية العزيزة.. أنه سميعٌ مجيب.


جاء ذلك في بيان لمجموعة السلام العربي تلقت عدن الغد نسخه منه ، والذي جاء فيه :


إن مجموعة السلام العربي وهي تراقب التطورات التي تمر بها منطقتنا ، لَتَخشى من أي عمل عسكري في الخليج العربي لأن ذلك سيعود بالدمار و الخسران على أقطارنا العربية في الخليج ، كونها في عين العاصفة بل و أن هكذا عمل عسكري سوف يزيد الأمور تعقيداً ، ما يُصعب أمكانية التعامل بأيجابية مع قضايانا المعلقة و حروبنا المشتعلة في اليمن و سوريا و ليبيا.

إن مجموعة السلام العربي ،و في الوقت الذي تُثمن به مبادرة خادم الحرمين الشريفين " الملك سلمان بن عبد العزيز " لأجتماعِ مجلس التعاون الخليجي بكامل أعضائه الى جانب مصر، لَتأمل النجاح لهذا اللقاء و تسوية الخلافات داخل مجلس التعاون و مصر، و إعادة اللُحمة الى الجسد العربي الذي يعاني الإنقسام و التشظي و الضعف ، و أن تكون هذه المبادرة و نجاحها مقدمةٌ الى عقد قمةٍ عربية غير روتينية إستثنائية و تاريخية، تكون قمة المصالحات و الوئام العربي الشامل . حيث تُدعى اليها أطراف المعادلات المُتعارضة في فلسطين و في اليمن و سوريا و ليبيا ، تحت يافطة إرادة وقف الحرب و الإنقسامات في هذة الأقطار ، و الإتفاق على أُطر جامعة تقوم على تثبيت مبدأ وحدة هذة الأقطار و مؤسساتها و إشاعة السلام و الأمن . وأن تقوم القمة المقترحة بوضع خطة شطرها الأول إجتثاث الأرهاب الذي يُخيّم على سَمائِنا العربية و شطرُها الثاني يقوم على وقف تدخل القوى الأقليمية و الدولية خدمةً لأجنداتها في شؤوننا العربية، و شطرها الثالث و الأهم أن يقف العرب جميعاً وراء مبادرتِهم في قمة بيروت ، و أساسُها قيام الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتُها القُدس و الأنسحاب الأسرائيلي و إزالة الأستيطان .

و إننا نأمل من الدول العربية أن تُبادر الى مثل هذا العمل خصوصاً و أن بشائر المُصالحات تتمثّل بقمةِ الخليج و مصر التي هي على الأبواب، و كذلك إنفتاح القاهرة على طرفي المعادلة الليبية في طرابلس و بنغازي وما صدر من إشارات عربية إيجابية نحو الملف السوري و الحكومة السورية في دمشق . و بغض النظر عن إختلاف المواقف و الإجتهادات بشأن الحل العادل للقضية الفلسطينية فأن ذلك لايعني تخلّي العرب عن موقفهم الثابت من القضية الفلسطينية و الداعم لكفاح الشعب العربي الفلسطيني لنيل حقوقه الوطنية المشروعة .

أن مجموعة السلام العربي، و أُمتنا العربية تودعُ عاماً كان مليئاً بالأحداث المأساوية ، لتدعو الله سبحانه ، أن يُزيل غمة الوباء و أن يكون هذا العام عام سلامٍ و لقاءٍ و توادٍ عربي .. أنه سميع مجيب .

و الله و مصلحة العرب من وراء القصد .

الأعضاء :
1. السيد علي ناصر محمد – رئيس جمهورية اليمن الأسبق.
2. الدكتور عبد السلام المجالي، رئيس جمعية الشؤون الدولية، رئيس وزراء أسبق- الأردن
3. الدكتور عدنان بدران – رئيس وزراء أسبق - الأردن .
4. السيد عباس زكي، عضو اللجنة المركزية لحركة فتح – فلسطين.
5. المهندس فلح حسن النقيب، وزير الداخلية الأسبق – العراق .
6. الدكتور رفيق عبد السلام، وزير خارجية تونس الأسبق ورئيس الدراسات الأستراتيجية والدبلوماسية- تونس.
7. السيد نبيل بنعبد الله، وزير سابق— المغرب.
8. الدكتور عدنان السيد حسين، رئيس الجامعة اللبنانية سابقاً - وزير سابق – لبنان
9. المهندس مروان الفاعوري، الأمين العام للمنتدى العالمي للوسطية- الأردن
10. الدكتور أكرم عبد اللطيف، عضو المجلس الوطني – فلسطين
11. الشيخ قصي اللويس، رئيس مجلس القبائل السورية – سوريا
12. الدكتور عبد الحسين شعبان، كاتب ومفكر – العراق
13. الدكتورة مكفولة بنت آكاط، أستاذة جامعية ووزيرة سابقة – موريتانيا
14. الدكتور حلمي الحديدي، رئيس منظمة تضامن الشعوب الأفروآسيوية- مصر
15. السيد محمد عبد السلام العباني، رئيس المؤتمر الوطني الجامع الليبي
16. الدكتور عاطف مغاوري، نائب رئيس حزب التجمع المصري ، عضو مجلس النواب ،كاتب ومفكر – مصر
17. السيد محمد شفيق صرصار، رئيس الهيئة المستقلة للانتخابات سابقا- تونس
18. الدكتور محي الدين المصري، مفكر وكاتب، مندوب الاردن الدائم/مساعد مدير عام المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم سابقاً – الأردن
19. السيد سيف المسكري، أمين عام مساعد للشؤون السياسية – الأمانة العامة لمجلس التعاون - عُمان
20. الأستاذ صالح قوجيل، عضو المجلس الوطني – الجزائر
21. الدكتور محمد طلابي، كاتب ومفكر – المغرب
22. السيد حسين فضلي، سفير سابق – اليمن
23. السيد محمد عمر بحاح، سفير سابق— اليمن
24. السيد علي محسن حميد، سفير سابق— اليمن
25. الدكتور محمد الرميحي، مفكر و أستاذ جامعي — الكويت .

 


26. الدكتورة أوغاريت يونان، أكاديمية و باحثة – لبنان .
27. السيدة رندة سنيورة - أكاديمية و باحثة – القدس – فلسطين .
28. الدكتور باقر النجار - كاتب – عضو مجلس الشورى البحريني سابقاً – البحرين .
29. الدكتورة موضي الحمود – وزيرة التربية و التعليم سابقا - استاذة اكاديمية-الكويت.
30. الدكتور حنا عيسى - الامين العام للهيئه الاسلاميه المسيحيه لنصرة القدس – فلسطين .
31. الدكتورة هبه جمال الدين – عضو المجلس المصري للشؤون الخارجيه - مصر .
32. الدكتور عبد الحميد الأنصاري – عميد كلية الشريعة و القانون ، كاتب و مفكر - قطر .
33. الدكتورة فريدة العلاقي – سفيرة ليبيا سابقاً في الأتحاد الأوربي – ليبيا .
34. الدكتور أحمد عتيقة – الرئيس التنفيذي – المؤسسة العربية للأستثمارات البترولية ( أبيكورب ) –ليبيا
35. السيدة مريم الصادق المهدي – عضو مجلس النواب سابقاً – السودان .
36. المهندس سمير حباشنة - رئيس الجمعية الأردنية للعوم والثقافة، وزير الداخلية الأسبق - الأردن/ المنسق العام للمجموعة.



شاركنا بتعليقك