ملفات وتحقيقات

الأستاذ صالح مبروك ..واحد من رموز التعليم بلودر

الثلاثاء 12 يناير 2021 02:54 مساءً (عدن الغد)خاص:


التقاه / د .  الخضر عبدالله:

الحديث مع رمز من رموز التعليم حديث ذو شجون .. سبع وعشرون عاماً قضاها في خدمة التعليم ، امتد نشاطه في مجال العمل التربوي إلى مدارس مختلفة محيطة بلودر ،و زاد اهتمامه كثيراً بتعليم أجيال منطقة القاع وتخرج على يديه الكثير من الأجيال من بينهم كاتب السطور، فبذل جهوداً مضنية في حماية وصيانة التعليم بالمنطقة، وكانت له اليد الطولى في تأسيس ثانوية القاع.

بل وقامت من قامات التعليم في مدينة لودر، درسنا ودرس قبلنا أجيالا ولا زال لم يكل ولم يمل بل متشوق ومتلهف من أجل صناعة الأجيال إنه معلمي ومعلمكم الأستاذ / القدير / صالح حسين مبروك.. واستطعنا أن نخرج معه بهذه المادة القصيرة واليكم تفاصيلها.

س: هل يمكن أن تخبرنا عن تاريخ تعيينكم كمعلم ؟ وفي أي مدرسة؟

تاريخ تعيين كان سنة 1989 بابتدائية احدى مدارس مكيراس التي كانت تابعة أدارياً لمديرية لودر والآن هي تابعة للبيضاء.

س: هل اختياركم لهذه المهنة كان اختياراً أم أن هناك ظروف أوجدتك فيها؟

اخترت مهنة التدريس والتعليم رغبة مني لأنها رسالة.

س: بحكم تجربتكم كيف ترى التعليم الآن؟

أرى التعليم من وجهة نظري في تقهقر وليس كالتعليم في السابق لأن سلبياته أكثر من إيجابياته.

س: هل ترى اختلافا في طرق التدريس في النظام السابق والنظام الحالي؟

نعم يوجد اختلافا بين السابق والحالي لأن الحالي فيه سلبيات ومن بينها كثافة الدروس وعدم تسلسلها وكذا نقص الوسائل ... الخ.

س: ما هي نصيحتك للتلاميذ؟

أنصح الطلبة والطالبات بالانتباه لدروسهم وأن يكدوا ويجدوا ويجتهدوا لأنهم جيل المستقبل للبلاد والوطن.

س: هل من كلمة أخيرة؟

أتمنى لكل تلميذ وتلميذة النجاح في المستقبل.

 


شاركنا بتعليقك