أخبار وتقارير

رئيس دائرة العلاقات الخارجية في مجلس الحراك الثوري يلتقي بمدير مكتب المبعوث الأممي إلى اليمن

الأربعاء 13 يناير 2021 10:10 مساءً عدن((عدن الغد))خاص:


التقى العميد عبدالقوي باعش عضو هيئة رئاسة مجلس الحراك الثوري رئيس دائرة العلاقات الخارجيه في مجلس الحراك الثوري بمدير مكتب المبعوث الأممي إلى اليمن مروان على.


وتطرق اللقاء لمناقسة زيارة المبعوث الأممي مارتن جريفت إلى عدن، وفي اللقاء قال العميد باعش : " ننقل لكم تحيات رئيس مجلس الحراك الثوري الأستاذ فؤاد راشد و اعضاء هيئة رئاسة المجلس و نعتب عليكم لعدم لقاء المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن جريفت مع المكونات الجنوبية في العاصمة عدن".


ومن جانبه أبدى السيد مروان علي مدير مكتب المبعوث عن اسفة لذلك بسبب ضيق الوقت و انها كانت زيارة قصيرة استغرقت ساعات و وعد بتنظيم لقاءات أخرى مع المبعوث الأممي مارتن جريفت إذا سمحت الاضاع بذلك.


وخلال اللقاء ناقش العميد باعش مع السيد مروان، الآمال التي يرجوها الشعب من الحكومة فيما يخص إدارة البلد و تقديم الخدمات مما سيساعد من رفع المعاناة المفروضة على الشعب و دفع المرتبات و أيضا العمل على توازن بين تفعيل الخدمات في المناطق المحررة و بين توحيد الجهود نحو المعركة الأساسية التي هدفها إنهاء للانقلاب الحوثي في اليمن.

كما تطرق اللقاء إلى أهمية إلاسهام في ايجاد أرضية مناسبة لتوحيد الجهود الجنوبية الجنوبية نحو إيجاد شراكة حقيقية بين الجنوبين، وأكد باعش على ان الجنوبيين متفقون حول القضايا المصيرية لشعب الجنوب ولن يختلفون الا اذا سعت أطراف إلى أهداف بعيدة من قضية شعب الجنوب.

وأشار رئيس العلاقات الخارجية بمجلس الحراك الثوري أن لديهم تنسيق وعمل مشترك مع كل القوى الجنوبية لإنجاح اتفاق الرياض بغض النضر عن وجودنا كاطراف في الاتفاق لكن كل ما يهمنا هو نجاح العملية السياسية و الاتفاق و سنتجه بتوازن نحو الشرق و الشمال لتحقيق امال وطموح شعب الجنوب العظيم في استعادة وطنه دون اي انتقاص مع التزامنا الكامل مع الاشقاء دول التحالف العربي ممثلة بالمملكة العربية السعودية و دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة نحو إنها الانقلاب والتمرد الفارسي الأيراني وتأكيدا المطلق على شراكتنا الكاملة مع دول التحالف لأنها الخطط الإيرانية الساعية على التمدد في المنطقة.

وخلال اللقاء ثمن باعش دور المملكة العربية السعودية في اليمن و تقديمها الدعم المتواصل للشعب اليمني بشكل عام و الجنوبي بشكل خاص، ودعا كل القوى السياسية والاجتماعية و الوطنية إلى توحيد الجهود نحو إنها الانقلاب و الذهاب نحو تسوية سياسة شاملة و عادلة لا تستثني اي ملف من الملفات السياسية وأهمها القضية الجنوبية.

من جانبه تحدث مروان علي حول دور الأمم المتحدة و مبعوثها الدولي وسعيهم إلى إنجاح عملية السلام في اليمن و كذا اهتمامهم الكبير في نجاح اتفاق الرياض و نجاح تشكيل حكومة المناصفة بين الشمال والجنوب بموجب اتفاق الرياض .



شاركنا بتعليقك