ساحة حرة
الخميس 14 يناير 2021 09:27 صباحاً

حكومة فاقدة عقارب الساعة واتجاه البوصلة 

فلاح انور

 

 

الشعب اليمني ينتظر ماذا ينتظر؟ ان يكون مثل بقية الناس في الدنيا والعالم، مواطن له حقوق وعليه واجبات، مواطن يسعد بهويته وانتمائه لوطنه، مواطن يشعر بالعدل والمساواه، مواطن يحيطه الامن والامان ويشارك في بناء الوطن وعن ياتي بعده، مواطن يفخر امام العالم بانه له وطن يعتز به، لكن للاسف حكومة فاشلة ومعدومة الوجود تحميها حراسة مليشيات مسلحة وخارجة عن القانون وفرضت نفسها بقوة السلاح على الشعب، حكومة اتفاق الرياض بينما الاتفاق معدوم حتى بين اعضائها انفسهم، حكومة لاتعرف ماتريد ولاتعرف مايريده المواطن، حكومة عاجزة حتى من انقاذ نفسها من سطوة المليشيات المسلحة التي تتحكم فيها وفي قراراتها . 

 

لابد اولا الاعتراف من قبل الجميع بانه الحكومة فشلت منذو بدايتها في تحقيق انقاذ الوطن ولا بد ان يتنحي اللاعبين فيها ليتم ايجاد البديل الصحيح فعقارب الساعة لاتعود الى الوراء ولكن الذي يجري في وطني هو عودة كريهة الى الوراء في كل المجالات ولابد من المخلصين لحب الوطن والحريصين على وضع نهاية الفوضى القائمة الظهور على الساحة لوضع نهاية لهذه الفوضى لانقاذ الوطن، فالوطن في حالة السرطان والذي لامحالة سيؤدي الى موته عاجلا او اجلا بدون عملية جراحية خطيرة... بكل بساطه الحكومية الحاليه خلاص ميؤس منها يدورون في دائرة مغلقه ومفرغه فقدوا عقارب الساعة واتجاه البوصلة . 

 

الحكومة الحالية باعضائها ورئيسها مما لايدعو مجالا للشك ثبت عدم قدرتهم وفشلهم الذريع في ادارة المرحلة ولهذا يتوجب عليهم الانسحاب ومغادرته وعليهم اذا ان يحترموا الشعب ويتركوا الساحة، هناك ناس مخلصين للوطن اقدر منهم على حلحة الامور وقيادة البلد، لقد حان الاوان لرحيلهم فلا حاجة لنا بهم فكفى استهتارا وعبثا وكفى فشلا يتلوه فشل وتجارب على مصلحة الشعب والوطن واخيرا فالعيب في اتفاق الرياض وفي تعين اعضاء الحكومة الجديدة


  
جميع الحقوق محفوظة لـ [عدن الغد] ©2021