احوال العرب

محمد بن سلمان: نسعى لجعل الرياض ضمن أكبر 10 اقتصاديات بالعالم

الخميس 28 يناير 2021 08:04 مساءً (عدن الغد) وكالات:


قال ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، اليوم الخميس، إن بلاده تخطط لزيادة عدد سكان العاصمة الرياض من نحو 7.5 مليون نسمة حالياً، إلى 20 مليون نسمة في غضون الأعوام العشرة المقبلة ضمن استراتيجية حكومية تستهدف تنويع مصادر الدخل ونمو الاقتصاد.

وأضاف الأمير، في حديث بمنتدى اقتصادي عالمي، أن المملكة ستكشف عن خطط تطوير مدينة الرياض في الفترة المقبلة، والتي تشمل مشاريع كبيرة بحيث تستطيع أن تستوعب من 15 إلى 20 مليون نسمة في الأعوام المقبلة.

ونقلت قناة ”الإخبارية“ الحكومية، عن الهيئة الملكية لمدينة الرياض، والتي تشرف على تلك الاستراتيجية، إن الإعلان عن تطوير العاصمة سيكون بعد 4 أشهر.

وأوضح الأمير، الذي يقود خطط التحول الاقتصادي في بلاده: ”نستهدف أن تكون الرياض من أكبر عشر مدن اقتصادية في العالم، اليوم هي رقم أربعين، من أكبر أربعين اقتصاد في العالم كمدينة، نستهدف في الرياض أن نصل من 7.5 ملايين نسمة إلى ما بين 15 و 20 مليون نسمة في 2030.

وكان بن سلمان يتحدث في إحدى جلسات ”مبادرة مستقبل الاستثمار“، عندما قال إن ”كل الخصائص التي تمتلكها الرياض تعطي ممكّنات لخلق وظائف وخلق نمو في الاقتصاد وخلق استثمارات وخلق العديد من الفرص، لذلك ننظر للرياض بعين الاعتبار“.

وتابع: ”اليوم مدينة الرياض تشكل ما يقارب 50% من الاقتصاد غير النفطي في السعودية، تكلفة خلق الوظيفة فيها أقل 30% من بقية مدن المملكة.

وتكلفة تطوير البُنى التحتية والتطوير العقاري فيها أقل بـ 29% من بقية مدن المملكة، والبنية التحتية في الرياض رائعة جداً بسبب ما قام به الملك سلمان فيما يزيد عن 55 سنة بإدارة مدينة الرياض والتخطيط لها“.

ملايين الأشجار ووفق تلك الاستراتيجية التي لم يعلن عنها بشكل مفصل بعد، سيتم تشجير ملايين الأشجار في مدينة الرياض مما سوف يقلل من درجة الحرارة وكذلك مستوى الغبار، وهناك خطط أيضاً لإنشاء محميات ضخمة حوالي مدينة الرياض لتحسين الوضع البيئي للمدينة، بالإضافة إلى مشاريع بيئية في المملكة سوف يتم الإعلان عنها لاحقاً.

ويعمل أكبر بلد خليجي وأكبر مصدر للنفط في العالم، على خطة تحول اقتصادي عملاقة تنتهي عام 2030، وتستهدف جلب إيرادات مستمرة من قطاعات متنوعة كالسياحة والترفيه والصناعة بدلاً من الاعتماد التاريخي على مبيعات النفط.



شاركنا بتعليقك