أخبار عدن

(تحت شعار بحارنا مواردنا.. يجب الحفاظ عليها )العاصمة عدن تحتفل باليوم الوطني للبيئة

الثلاثاء 23 فبراير 2021 10:37 صباحاً عدن(عدن الغد)رياض شرف:


برعاية دولة رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك واشراف وزير المياه والبيئة المهندس توفيق عبدالواحد الشرجبي ومحافظ عدن الاستاذ احمد حامد لملس أقيمت بقاعة مكتب الهيئة العامة لحماية البيئة بالعاصمة عدن فعالية احتفالية بمناسبة اليوم الوطني للبيئة في بلادنا بحضور نائب وزير التجارة والصناعة سالم سلمان والدكتور عدنان الكاف وكيل محافظة عدن لشؤون الاستثمار والمهندس قائد راشد الرئيس التنفيذي لصندوق النظافة وتحسين المدينة عدن وعدد من وكلاء الوزارات والمسؤولين.

وقد استهل الاحتفالية المهندس عمار ناصر العولقي نائب وزير المياه والبيئة رئيس الهيئة العامة لحماية البيئة بكلمة قال فيها: إن الهيئة العامة لحماية البيئة وبدعم مستمر من دولة رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك وبإشراف وتوجيه من معالي وزير المياه والبيئة توفيق عبدالواحد الشرجبي قد عملت على تجديد نشاطها بوتيرة عالية لتستعيد دورها الريادي في حماية البيئة وإعادة تفعيل هيكلها الإداري والفني بطاقته المثلى في العاصمة عدن وبقية المحافظات.

وأكد في ختام كلمته أن الهيئة تشجع الشركاء المحليين على اعتماد نهج الاقتصاد الأخضر والتأكيد على تحقيق حماية الموارد الطبيعية الذي سيساعد في القضاء على الفقر وحماية الأمن الغذائي.

كما القى الأخ فيصل الثعلبي مدير عام فرع الهيئة العامة لحماية البيئة في عدن كلمة رحب فيها بالحاضرين واشار الى ان احتفالنا اليوم بمناسبة اليوم الوطني للبيئة تحت شعار "بحارنا مواردنا.. الحفاظ عليها واجب".. داعيا الى نشر الوعي البيئي في المجتمع والتعامل الأمثل مع البيئة والحفاظ على المقومات البيئية.

وأكد أن البيئة مسؤولية الجميع وفقا للدستور والقوانين.. مشدد على تفعيل القوانين البيئية لاتخاذ الإجراءات على كل المخالفين بحق البيئة وعكس السلوك البيئي في حياتنا ومنهجنا الدراسي والتعليمي.

بعد ذلك تم تكريم عدد من الناشطين في المجال البيئي والعاملين في الهيئة، وعلى هامش الحفل نظم معرض علمي بيئي شاركت فيه عدد من مدارس محافظة عدن.

وعقب اختتام الحفل عقدت حلقة نقاشية تناولت الموارد البحرية اليمنية وأهميتها الاقتصادية والاجتماعية والبيئية وكذلك الاشكاليات البيئية والمخاطر والتحديات التي تهدد البيئة كما تطرقت الحلقة الى التهديدات المحتملة المترتبة عن سفينة صافر القنبلة الموقوتة.



شاركنا بتعليقك