آراء واتجاهات
الثلاثاء 06 أبريل 2021 11:24 صباحاً

على الانتقالي التفاوض مع الباسط

رفقي قاسم

 


وكفى مهاودة ومداهنة وقد اتضحت الامور جلية ولا تعيد ما صار وحصل في الف وتسعمائة وأربعة وتسعين وما يَكرِر المُكرر الا الغبي الذي لا لب له ولا عقل ويكفي ما سال من دمٍ وهدر واعمل مع ما عملته الامارات و الحوثي فالامارات حين رات التخاتل من الشقيقة والتراوغ تجنبت الاسواء سريعا وانسحبت بعددها والعتاد واما الحوثي كان مصرا وعازما بالتفاوض مع ولي الامر وحصل له ما اراد وفرض ذلك بقوته وهو الباسط، فياصحابي انت ما تشوف ولا تبصر ووجب عليك يأنتقالي تحفظ درس حرب 1994م وكيف صارت الامور والامر فتعلم يأنتقالي تعلم وفاوض مع الباسط!!


ست سنوات والانتقالي مع التحالف حليف صادق ونبيل وحرر الارض الجنوبية وبعض المناطق الشمالية برجال صادقين بما عاهدوا الله عليه وهذا واجب وطني وقومي وذاتي وللاسف كان جزاءهم في الاعوام الاخيرة جزاء سنمار. في الاول مماطلة وتسويف ثم قطع الرواتب والعتاد والتموين واخيرا قطع غذاء المقاتلين الاشاوس ومع ذلك لايزالون الرجال مرابطون في كل الجبهات في الضالع والصبيحة وكرش والساحل الغربي وبحدود المملكة الجنوبية وشبوة والله يعلم ايش الاتي، ولا يزال والانتقالي يداهن ويهاود!!


وبعد ان اتضح الامر الا يجب على المفاوض الانتقالي ان يغير من خطط التحالف الي خطة التفاوض ويجب التفاوض مع الباسط على اليمن وهو التحالف بقيادة الشقيقة ثم الاربع الاكبر والخامسة ان امكن فليبدأ اولا مع قائدة التحالف وليتدرج الي ماسك قلم الامم البريطاني المسؤول عن ملف اليمن بهيئة الامم وروسيا وامريكا وقبلهم فرنسا مالك الغاز والبترول الخام والتفاوض يكون تفاوض قوي كتفاوض فيتنام والذي يبيع للحوثي سلاح سيجلب لكم ما جلبه لهم ةيمكن احسن فتوكلوا على الله اعزموا.


م. رفقي قاسم
عدن


  
جميع الحقوق محفوظة لـ [عدن الغد] ©2021