آراء واتجاهات
الخميس 08 أبريل 2021 12:02 مساءً

سيبقى خالداً الحبيب محسن الحداد

حسن علوي الكاف

 

بقلم : حسن علوي الكاف :
================
ودعت مدينتنا الغالية تريم قبل أيام احد رجالاتها المشهود لهم بالخير والعطاء ودعت تربوي قدير رياضي من الطراز الأول حبيبنا المنصب محسن بن حامد الحداد أبو ماهر هذه الشخصية الوطنية و الأجتماعية والتربوية والرياضية التي عرفها أبناء وادي حضرموت ومدينة تريم خاصة منذُ ستينيات القرن الماضي وأنا شخصياً عرفته منذُ منتصف ثمانينات القرن الماضي عندما كان مدرسا بمدرسة الأخوه الموحدة وتتلمذنا على يديه في الصف الخامس كان أبا واستاذا لنا له حضور وهيبة كبيرة عند التدريس،
كافح في حياته وشق طريقة في الحياة بالعمل الطيب والاندماج في المجتمع مع كافة الناس بالمدينة وهذه من سمات أصله وأهله التي تربى عليها.
ففي المجال الرياضي إستطاع المرحوم الأستاذ محسن من تدوين اسمه بأحرف من ذهب فعمل بصمات كبيرة وواضحه منذُ كان لاعباً في نادي الشباب و والده حامد الحداد رحمه الله كان رياضياً ويعرفه الكثير من أبناء تريم في تحكيم كثير من المباريات ، الأستاذ محسن حامد الحداد كان لاعباً في صفوف نادي الشباب وله حضور بالنادي رغم الكم الكبير من الاعبين البارزين في تلك الحقبة الزمنية الرياضية فقد اثبت جدارة في التشكيله الأساسية وخاض العديد من المباريات وحصد مع كتيبة الشباب البطولات الكثيرة،
بعد تركه للعب لم يغادر الحياة الرياضية بل استمر فيها وأصبح قضائيا داخل الملاعب وحكم العديد من المباريات التي تقام في تريم ، تبؤ رئاسة نادي وحدة تريم في بداية الثمانينات لدورتين واستطاع أن يحقق بصمات كبيرة في إحراز الكثير من البطولات والألقاب داخل المحافظة رغم شحة الإمكانيات وقلة الدعم الا ان النية الحسنة والعمل بإخلاص اوصلهم إلى المنصات والتتويج بالكؤوس والدروع والتأهل للبطولات داخل العاصمة عدن ومقارعة أندية العاصمة عدن بلعبتي الطائرة والشطرنج ولو كانت الإمكانيات المادية متوفرة مثلما تحظى به أندية العاصمة لاراينا نادي الوحدة يحصد البطولات بالجمهورية. عمل على توثيق كثير من الصور الرياضية لمختلف الألعاب الرياضية بالنادي لادراكه بأن التاريخ الرياضي لهذه المدينة زاخر وعريق،
الحديث عن هذه الشخصية المرموقة في مجتمعنا يطول ولن نوفيه حقه فهو من أهل الخير لما له أيادي بيضاء كثيرة وكل ذلك بصمت وحضوره لمجالس الخير بإستمرار فهو متواضع مع الجميع ويعد من وجهاء بلدتنا الطيبة،
نسأل الله العلي العظيم ان يرحمه ويسكنه الفردوس الأعلى من الجنة وتعازينا لأولاده وأسرته ولنا بهذا الرحيل الحزين إنا لله وإنا إليه راجعون،


  
جميع الحقوق محفوظة لـ [عدن الغد] ©2021