ساحة حرة
الخميس 08 أبريل 2021 03:18 مساءً

أحمد الميسري .. لقد أسرت قلوب الجميع

ماهر البرشاء

كلنا أنتظرنا حوار أحمد الميسري على قناة الجزيزة ببرنامج بلا حدود يوم الإربعاء السابق وعن ماذا سيكشف لنا رجل الدوله أحمد الميسري وماهي الأدوار التي تُتقن التلاعب بها التحالف وفي مقدمتها المملكة العربية السعودية كلنا فتحنا الشاشات وأيضاً التلفاز حتى الذي ليس لديهم طاقة شمسية بديله للكهرباء المنقطعة خرجوا الى الأسواق للاستماع الى حديثه وكأننا نشاهد ملك على الأرض لا أعلم لما كل هذه الشعبية لرجل الدولة أحمد الميسري ولماذا يمتلك كل هذا الحب لوطنه مع أن الدولة ورئاستها فرظت فيه وهو من خيرة رجالها على أرض الواقع فهو يسعى دائماً لأن يكون جزاء من الحل في بناء دولة ذات سيادة


لن نخرج عن إطار حديث الميسري إنما احببت أن أوضح مدى حب الشعب اليمني لهذا الرجال الذي يمتلك كاريزما خارقة تجذب كل الشعوب تجاه فهو يتحدث دائماً بكل صراحة وبما يملئ عليه ضمير وليس كالبعض الذي ذكرهم في حديثه بأنهم أدوات لا يجيدون القول بالحقيقة التي يرونها أو حتى الدفاع عن أرضهم وعرضهم من إنتهاكات يتعرضون لها


كل هذا القبول بين الناس وفي قلوبهم لأحمد الميسري أن كان يدل على شيء فلن يدل إلا على تواضعه وحرصه في قيادة وطنه إلى بر الأمان مع إنه اوضح من خلال كلامه بأنه لا يريد أن يكون رائيسا إنما يريد ان يكون الوطن في سلام دائماً ويريد كل الأيادي التي تبعث بالأمن ان ترفع بساطها عن وطنه بهدوء وسلام دون اي إنصدم

 


فقد ثارت أعصابنا مما يحدث لليمن الحوثي من جهة والإنتقالي من جهة أخرى كل هؤلاء يبيعون اليمن ويدعون بمبادئ ليس لهم في حتى مثال ذرة بينما تقودهم دولة متطرف تُريد لليمن أن لا يستقر وتبحث دائما عن أصحاب العقول المتخلفه والنفوس المريضة التي لايُفرق معه إصلاح وطنها أم تدميره وقد افصح الميسري بها حينما ذهب الى الإمارات وكان في إستقباله محمد بن زايد وطلب منه أن يكون معهم وسوف يمدونه بكل ماوتوا من قوه ودعم لكنه رفض وأختار الموت والجوع على تراب وطنه والحفاظ على كل يمني شريف واجاب قائلاً بكل وضوح نحن مع الحق ومع الدولة ولن يتم غير هذا وهاهي الحقيقة باتت واضحة جلياً التحالف لا يريد لليمن ان تستقر أو حتى أن تعود الشرعية الى عدن فهناك تم رزع خلايا تدعي القضية الجنوبية وتدعي إعادتها بقائدها المسمى عيدروس الزبيدي الذي قال أن تم إعلان الجنوب دوله سوف نُعلن التطبيع مع إسرائيل وهنا أيضا كان رد الميسري سهماً خارق من على منبر قناة الجزيرة وأمام العالم باننا لن نقبل التطبيع مع اسرائيل وننسى القضية الفلسطينة التي تعنينا وتسير، في دماؤنا (وليس من حق عيدروس الزبيدي او من حق أبوه او من حق اللي خلفوه ان يتحدث باسم الجنوب عامة ويقول سوف نطبع مع إسرائيل أن كان له رأي آخر فل يرمي نفسه في أحضان اسيادة او حتى يذهب الى جهنم اما انه يتحدث باسم الجنوب فهذا مرفوض ) كهذا كان رد أحمد الميسري


كل تلك الكلمات الجميلة والرائعة التي قالها أحمد الميسري ولن يتجرا ان يقولها شخصا آخر تبعث في الشعب اليمني حب فلسطين وتشير، بان لدينا رجال دولة حقيقيين يبحثون عن مصلحة الوطن اولاً واخراً فما هو خياركم الميسري رجل دوله

 

ماهر البرشاء


  
جميع الحقوق محفوظة لـ [عدن الغد] ©2021