أخبار وتقارير

أبين .. فريق من وزارة الكهرباء لمعاينة الموقع المحدد والخاص لإنشاء محطة طاقة شمسية 20 ميجا

الخميس 08 أبريل 2021 08:52 مساءً أبين(عدن الغد)خاص:


بناء على توجيهات دولة رئيس مجلس الوزراء والتي تضمنت الموافقة على إستكمال إجراءات المناقصة رقم ٥ والخاصة بإنشاء محطة توليدية بقدرة 20 ميجاوات بالطاقة الشمسية.بنظام ( BOOT) .. قام محافظ محافظة أبين اللواء ركن أبوبكر حسين سالم والفريق الوزاري برفقة مدير عام المؤسسة العامة للكهرباء محمود مكيش ومدير عام الهيئة العامة للأراضي والتخطيط العمراني المهندس عقيل الجابري ومدير مشروع ٣٠ ميجا زنجبار المهندس احمد دحة بمعية فريق ممثل عن وزارة الكهرباء والطاقة بحسب توجيهات وزير الكهرباء الدكتور أنور كليشات المهري مع الشركات الراغبة في المشاركة بهذه المناقصة والتي قد تم تأهيلها خلال المرحلة الاولى .. قام بزيارة الموقع المحدد والخاص لإنشاء محطة طاقة شمسية ٢٠ ميجا زنجبار مع كيفية ربط المحطة بالشبكة الكهربائية المحلية وغيرها من الامور الفنية المتعلقة بذلك والتي من خلالها ستقوم الشركات بتقديم عروضها الفنية والمالية أثناء المرحلة الثانية.

وخلال الزيارة قام الجميع بزيارة محطة كهرباء ابين و شبكة النقل 33 ك. ف القريبة من الموقع المحدد لإنشاء محطة طاقة شمسية الكائن في منطقة زنجبار.

وبدوره أثنى محافظ أبين على تجاوب واهتمام الحكومة ممثلة في دولة رئيس مجلس الوزارء الدكتور معين عبدالملك مع مأساة أبين ووضع المعالجات وحل عجز التوليد في الطاقة الكهربائية في محافظة أبين بصورة سريعة..

من جانبه أكد مدير المكتب الفني بوزارة الكهرباء المهندس رامي محمد عبدالعليم الشعبي اهتمام الحكومة ممثله بوزارة الكهرباء والطاقة والمؤسسة العامة للكهرباء في تزويد محافظة أبين بالكهرباء سواءً من خلال منظومة الطاقة الشمسية أو الكهرباء العمومية.

وأوضح مكيش أن مشروع إنشاء محطة توليد كهرباء بواسطة الخلايا الشمسية بزنجبار بنظام BOOT ( إنشاء وتملك وتشغيل محطات انتاج الكهرباء ) يعد من أحد مصادر الطاقة المتجددة التي ستسهم في تعويض نقص الطاقة في الشبكة الكهربائية ولتحقيق تنمية مستدامة في المحافظة مقدما شكره لمحافظ محافظة أبين اللواء ركن أبوبكر حسين على جهوده ومساعيه الدؤوبة مع الحكومة ووزارة الكهرباء لحل معضلات منظومة الكهرباء في محافظة أبين والتي تعرضت للتدمير والانهيار بسبب الحروب المتعاقبة على أبين .

وأشار المهندس دحة أن مناقصة المشروع ستكون في ١ / ٦ / ٢٠٢١ م وستتقدم ٥ شركات أجنبية بتمويل حكومي - استثماري ستعود ملكيته للمحافظة خلال عقود طويلة الأمد، وستفيد الطاقة الشمسية من حل أزمة الديزل كطاقة نظيفة متجددة.

رافقهم مدير إدارة الطاقة الشمسية بوزراة الكهرباء المهندس احمد زكي الفضلي والمهندس أديب حسين الوحيشي مدير النظم والمعلومات والمهندس خالد فيصل جعفر مدير إدارة الكفاءة ومدير عام مكتب الأوقاف الشيخ فهمي بابرادع ومدير عام مديرية زنجبار المهندس سالم عكف وعضو المجلس المحلي بالمحافظة الشيخ محمد عمر الفضلي والناطق الرسمي لمؤسسة الكهرباء ايهاب المرقشي


*من محمد ناصر مبارك



شاركنا بتعليقك