ساحة حرة
الخميس 08 أبريل 2021 09:39 مساءً

المتطرفون انتقاليا

فلاح الحالمي

 

هذه النوعية بيعطوك انطباع في ثقافة الغربان
عندما بموت احدهم فهم يتجمعون بشكل كثيف لمشاهدة الجثة (جثة الغراب)
فيبدأون بالنعيق والانتشار في كل المواقع القريبة من الميت / يستمر ذلك المشهد لبعض الوقت ثم يعم السكون وتعود كل التجمعات لمواقعها السابقه/
فلا هم اعادوا الغراب الميت للحياه ولاهم سلموا المنطقه والساكنين من الضوضى والنعيق..

# إن الاقلام التي تطل علينا بين الحين والآخر والتي تحمل نغمة التطرف والغلو في الطرح انما هي اصوات قد تهدم ولا تبني اي فكره سليمه للاختلاف والحوار " ثم ليس لها دراية بما يحدث بالوطن وهي تبني افكارها خلف جدار سميك من الجهل والمناطقية والتمترس الاعماء خلف شعارات قديمه عفاء عنها الزمن
وهنا عاد نحن نحترم من يكتب بقلمه وقناعته وافكارة وان كانت غير صائبة بالنسبه للمتلقي" ولكن من يغلقك أكثر ذلك النوع من المتطرفون الذين لم يكملوا في تعليمهم المرحله الابتدائيه والثانويه ثم يملئون الدنيا و المواقع برسائل محولة ونسخ ولصق/ ويأخذون معلوماتهم من الهوى الطلق أهم شي ان هناك شي محفز للفريق والمكون الذي يشجعه..
أن التطرف المطلق لا يمكن أن يعبد طريق للحوار المثمر ولا عمر التطرف والآناء حقق انجاز أو انجح مشروع أو بناء مؤسسه أو دوله" بل على العكس يزيد الطين بله هههه كما قال الرئيس الشهيد معمر القذافي رحمه الله..

أن الجنوب الذي يفصله البعض على مقاسة وعلى رؤيته وعلى زاويته وعلى قريته وعلى ثقافته انما هو جنوب منكسر ضعيف فاشل لن تقوم له قائمه..
أن النصر للجنوب لا يتأتى الا بكل أبناءه الاحرار الشرفاء والمفكرين والمثقفين والنخب المقهورة من كبار العسكريين والضباط والافراد وكل القيادات المدنيه المؤمنة بالحرية والعزة والكرامه والمشايخ من الاوفياء والشرفاء والمخلصة للوطن الجنوب

نعلم جيدا أن المتطرفون في الحوار والمواقف يظهرون فجأة ثم يسقطون بسرعة البرق / والامثال كثيره خذوا مثلا من الثوار الشاعر الشهير والقائد الشهير وفلان وفلان وهناك مئات الأمثله ليس مجال لسردها او لذكرها فشعب الجنوب يعرفها تماما" وعشان كذاء نقول لكم حبه حبه نحن الى الآن لا نجني الا الموت والفشل ف على ماذا أنتم متشددون ؟!

7أعوام عجاف نتحاور على الخذلان ونتشارك مع الوهم نتجرع الألم ونجالس القهر والباطل وفوق ذا كله مازلنا ننشد الوطن والانعتاق ومازلنا خلف القياده السياسيه والعسكرية للجنوب لكننا لن نسكت عن الاخفاقات يستمر النقد وعليهم بالتغيير والاصلاحات


  
جميع الحقوق محفوظة لـ [عدن الغد] ©2021